Egypt
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

زلزال المغرب.. تعرف على تاريخ مسجد الكتيية المراكشي بعد انهياره جزئيا

أعلنت وزارة الداخلية المغربية، ارتفاع حصيلة ضحايا الزالزال الذي ضرب البلاد مساء أمس الجمعة، إلى 632 وفاة و329 جريحا.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، إن زلزالا قويا بقوة 6.8 درجة ضرب وسط المغرب، وأضافت أن مركز الزلزال كان على بعد 71 كيلو متراً، جنوب غربي مراكش، وعلى عمق 18.5 كيلو متر.

وجاء في تقرير نشرته وكالة أنباء "أسوشيتدبرس" الأمريكية، أنه في أعقاب الزلزال مباشرة، أظهرت صور تم نشرها عبر الإنترنت أشخاصًا يركضون ويصرخون بالقرب من مسجد الكتبية، الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ12 في مراكش، وهو أحد أشهر معالم المدينة.

نتعرف على مزيد من المعلومات حول المسجد التاريخي في التقرير التالي:

- بائعي الكتب

يعد المسجد من أشهر مساجد مدينة مراكش والمنطقة العربية، وقد تم بناءه في عهد الدولة الموحدية في عهد خلفيتها "عبدالمؤمن بن علي" في النصف الثاني من القرن الـ12 الميلادي.

وعن السبب وراء تسميته، فهي موستوحاة من نوع النشاط في المساحة القريبة من المسجد، وهم الكتابون والخطاطون والكتبيون، كما كانو يسمون قديماً، ويعكس جامع الكتبية تجارة الكتب رفيعة الشأن التي كانت تمارس في السوق المجاور في وقت ما، وكان هناك حوالي 100 بائع كتب في الشوارع المجاورة، وفقا لما جاء بكتاب الحلل الموشية في ذكر الأخبار المراكشية.

- تصميمه المعماري

يأتي تصميم المسجد مستطيل الشكل، ويتميز جانبه الشمالي مع الحائط القبلي لجامع الكتبية الأول بانحرافه قليلاً باتجاه الشمال الشرقي.

ونلاحظ في تصميم الجامع بشكل عام أن تخطيطه يشبه إلى حد ما تخطيط المساجد المرابطية، كالمسجد الجامع بالجزائر، وجامع القرويين بمدينة فاس، ولا سيما في مساحة الصحن، وفقا لمقال للدكتور صالح بن قربة أستاذ الآثار الإسلامية.

- خمسة قباب

وواصل بن قربة: "ولعل الظواهر المعمارية الجديدة التي تستوقف الدارس في بلاط المحراب، أو أسكوب محراب جامع الكتبية، هي طريقة تغطيته بخمس قباب وزعت على النحو التالي: قبة أمام المحراب، وقبتان على كل من الأسطوان الرابع التالي على يمين أسطوان المحراب ويساره، على نفس النمط المستعمل في نظام التغطية بجامعي تازة وتينمل، أما القبتان الرابعة والخامسة، فتعلوان الأسطوانتين المتطرفين في نهاية أسكوب المحراب على الجهتين الشرقية والغربية، بينما يفصل بلاطات الجامع التسع عن الزيادة الجانبة وعائم على هيئة متعامدة (مصلبة الشكل)، محدّد مخطط بيت الصلاة".

- مئذنة عبقرية

وتعد مئذنة مسجد "الكتيبة" من أروع المآذن الموحدية، وأجملها تخطيطاً وبناء وزخرفة، فهي النموذج الذي اتخذته المآذن المغربية مثالاً لها.

وقال عنها الدكتور بن قربة، إنه على الرغم من أن المادة التي استعملت في بنائها كانت من الحجارة الرديئة التي تزداد رداءة كلما ارتفعت المئذنة، ولذلك كسيت بما يمسك كتلتها المفككة وحتى صنج العقود المشكلة تكاد تكون متساوية، مما يكشف عن خشونة في البناء، ومع ذلك فالمئذنة تعتبر من روائع العمارة الإسلامية، وهي بشكل عام تتميز بأبعادها ومقاساتها وهيئتها المعمارية، فضلاً عن تركيبتها الداخلية ونمط زخارفها، بدنها مربع الشكل على طراز المآذن المغربية التي أنشئت قبلها، جدرانها مستقيمة تتوجها شرفات مسننة متماثلة.