Iraq
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

12 مليار دينار إيرادات السياحة في العراق خلال ستة أشهر

أعلنت هيئة السياحة التابعة لوزارة الثقافة والسياحة والآثار، اليوم الاثنين، بالأرقام إنجازاتها في النصف الأول من العام الحالي. 

وقالت في بيان تلقته (المدى)، إنها حققت إيرادات للنصف الاول من السنة 12 مليار دينار عراقي، مشيرة الى أن عدد مجموعة شركات السفر والسياحة المجازة  966 شركة، وبلغ عدد الشركات غير المجازة والتي تم غلقها من قبل الهيئة ما يقارب 360 شركة، وبلغ مجموع المرافق السياحية من الفنادق 1532 فندقا في بغداد والمحافظات

وبلغ عدد المرافق السياحية من المطاعم والقاعات وباقي المرافق السياحية الاخرى قد بلغ 2094 مرفقا. 

وأكدت  الهيئة، التوجه لتطوير السياحة في العراق، مشيرة الى التوجه لبناء صالة جديدة للمسافرين في مطار بغداد الدولي.

وكشفت هيئة السياحة، عن مشروع سياحي في بحر النجف، ونقلت عن رئيسها ظافر مهدي،  إن "توجيهات رئيس الوزراء بشأن قطاع السياحة تمحورت في ثلاثة خطوط عريضة، مبيناً أن "التوجيهات تضمنت الاستعانة بشركات عالمية بشأن التسويق والترويج السياحي وهو معمول به في معظم بلدان المنطقة، مؤكدا أن الهيئة ستتعاون مع مكتب رئيس الوزراء بهذا الخصوص. 

وأضاف أن الشق الثاني من التوجيهات تتضمن الإسراع وبشكل جدي الى إحالة الفنادق المختلطة وهي عشتار شيراتون وفلسطين والمنصور ميليا الى الاستثمار، بشرط أن تدار من قبل شركات عالمية لإدارة الفنادق، مشيراً الى أن "الهيئة باشرت بهذا التوجه قبل عام ونصف، حيث إن فندق عشتار في طور إحالته للاستثمار والتعاقد بشأنه.

وذكر أن رئيس الوزراء طالب بالإسراع بهذا الخصوص، لافتاً الى أننا بحثنا البني التحتية للخدمات السياحية من مطارات ومنافذ حدودية برية، والتي يجب أن تؤهل، كبناء صالة جديدة بمطار بغداد.

وتابع أن هناك توجه لبناء تيرمنال (terminal) جديد في المطار لاستقبال عدد أكثر من المسافرين والطائرات ليكون أكثر تماشياً مع المتطلبات الدولية والمواصفات العالمية.

وبين أن "هيئة السياحة ماضية لجذب السائحين إلى الآثار، من خلال المشاركة في المعارض الدولية وعقد لقاءات مع شركات السياحة الأجنبية لتبادل المجاميع السياحية من وإلى العراق، لافتاً إلى أن المعرض الذي شاركت فيه الهيئة بدبي، شهد توقيع عقود بين الشركات السياحية العراقية المعتمدة ونظيراتها العالمية وخاصة في الدول الأوروبية لاستقبال مجاميع أوروبية والتي بدأت بالتوافد الى العراق بعد الاستقرار السياسي والأمني.

وذكر "أننا ‏سنشارك في لندن بالمعرض السياحي الدولي الكبير بحضور ممثلين عن السياحة في أغلب الدول العالمية بهدف الترويج السياحي وعقد اتفاقيات مع شركات السياحة الأجنبية لاستقبال مجاميع سياحية إلى بلدانهم".