Iraq
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الوقود يرتفع مجدداً في السليمانية و”الهجمات الصاروخية” قد تكون سبباً

شهدت محافظة السليمانية، يوم الجمعة، عودة أسعار الوقود الى الارتفاع مجددا مرة أخرى، وفيما بيّن مسؤول كوردي أن بغداد “علقت” تصدير الوقود الى الإقليم بسبب “ترجيحات” القصف الصاروخي على أربيل، ابدى عدم معرفته بـالخطوات المقبلة” في حال استمرار هذا التعليق.

وقال مراسلنا في السليمانية إن أسعار الوقود عادت مرة أخرى الى الارتفاع في السليمانية، إذ بلغ سعر البنزين السوبر 1225 ديناراً للتر الواحد والمحسن 1150 ديناراً والعادي 1025 ديناراً.

وأضاف المراسل أن “ارتفاع الأسعار تسبب بسخط وغضب لدى سائقي عجلات الأجرة الذين طالبوا ولمرات عديدة تحديد سعر البنزين بـ(500) دينار للتر الواحد أسوة بباقي المحافظات”، مبيناً أن “اصحاب مركبات الأجرة هم من أكثر الفئات تضرراً من هذا الارتفاع الذي انعكس سلبا على مواردهم اليومية”.

وكان ممثل سائقي مركبات الأجرة آسو حميد خلال مؤتمر صحفي، قدم خمسة مطاليب للجهات الحكومية وهي تحديد سعر البنزين بـ(500) للتر الواحد دون تحديد الكمية، وزيادة أعداد المحطات الحكومية وصيانة الطرق الداخلية وتقليل رسوم الغرامات والمخالفات المرورية فضلا عن تخصيص أماكن خاصة بعجلة الأجرة وسط المدنية.

كما قام عدد من سائقي مركبات الأجرة خلال يومي (29 أيار و 30 أيار ) على قطع طرق الرئيسية وسط المدينة احتجاجا على ارتفاع أسعار البنزين في محطات المحافظة.

وسابقا كانت الحكومة الاتحادية ترسل كميات يومية من البنزين بسعر 690 دينار لمحافظات الاقليم أربيل ودهوك والسليمانية و حلبجة، لكن العملية متوقفة الآن دون معرفة الأسباب.

وعن أسباب ارتفاع الأسعار قال عضو مجلس محافظة السليمانية كريم علي إن “حكومة إقليم كوردستان تزود المصافي بالنفط الخام ، والمنتج يستخدم فقط في عدة مصافي في محافظة أربيل ، وبالتالي ارتفعت الأسعار”.

واضاف علي إنه “منذ 2014 ، لم تقدم حكومة إقليم كوردستان أي دعم لمنع ارتفاع أسعار البنزين، لذلك يقوم التجار برفع الأسعار بمحض إرادتهم”.

وبشأن سبب تعليق إرسال الحكومة العراقية للبنزين، قال المسؤول الكوردستاني، إن “الحكومة العراقية لم تذكر سبب التعليق”، مرجحا أن يكون “التعليق بسبب الهجمات الصاروخية على أربيل”.

وبيّن كريم إنه “لا يوجد اتفاق ملموس على شحنة البنزين العراقي لمعرفة موقف حكومة إقليم كوردستان في حال توقف إيصال الوقود من بغداد، لذلك ليس معروفا ما إذا كانت ستستأنف أم لا”.

وكانت أسعار الوقود في السليمانية قبل موجة المطالبات التي بدأها سواق الأجرة هي 1000 دينار للتر الواحد من البنزين العادي، والمحسن 1125 دينارا، والسوبر 1200 دينار في محافظة السليمانية..

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
العراق