Iraq
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

روسيا تتوسع بالمعارك شرقي أوكرانيا وتسيطر على مدن صغيرة

أكدت موسكو أنها تحرز تقدما في سعيها للسيطرة على كامل شرق أوكرانيا، وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها سيطرت على مدينة ليمان في دونباس.

وتعتبر ليمان مدينة أساسية تمر عبرها القطارات التي تنقل الأسلحة والمواطنين في أوكرانيا. والسيطرة عليها تمنح روسيا موطئ قدم لنقل قواتها ومعداتها عبر نهر سيفرسكي دونيتس.

وأرسل المسؤولون الأوكرانيون رسائل متضاربة حول ليمان. وقال حاكم دونيتسك، بافلو كيريلينكو، إن القوات الروسية سيطرت على معظمها، وتحاول شن هجومها على مدينة باخموت.

من جانبه شكك نائب وزير الدفاع الأوكراني، حنا ماليار، السبت، في مزاعم موسكو بسقوط ليمان، وقال “إن القتال لا يزال مستمرا”.

الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي وصف الوضع في شرق البلاد بأنه “معقد للغاية”، وقال إن الجيش الروسي يحاول الضغط من خلال تركيز جهوده هناك.

وقال الكرملين إن بوتين أجرى اتصالا هاتفيا استمر 80 دقيقة، السبت، مع زعماء فرنسا وألمانيا، وحذر فيه من استمرار نقل الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا، وألقى باللوم على العقوبات الغربية في تعطيل الإمدادات الغذائية العالمية.

المستشار الألماني، أولاف شولز، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون دعوا بوتين إلى وقف فوري لإطلاق النار وانسحاب القوات الروسية، وطالبوا بوتين إلى الدخول في مفاوضات جادة ومباشرة مع زيلينسكي لإنهاء القتال.

وأبدى بوتين انفتاحه على استئناف الحوار بحسب بيان للكرملين.

ويمكن أن يزيد التقدم الذي حققته روسيا من من جرأة بوتين. ومنذ الفشل في احتلال كييف، شرعت روسيا في الاستيلاء على مناطق لا يسيطر عليها الانفصاليون في دونباس.

وتكثف روسيا جهودها للاستيلاء على مدن سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك التي تعد آخر المناطق الرئيسية الخاضعة للسيطرة الأوكرانية في لوهانسك.

وقال حاكم لوهانسك، سيرهي هايداي، إن المقاتلين الأوكرانيين صدوا هجوما على سيفيرودونيتسك فيما تضغط القوات الروسية لتطويق المنطقة. وأضاف في وقت لاحق السبت إن القوات الروسية استولت على فندق على مشارف المدينة.

ويثير التقدم الروسي مخاوف من أن يواجه السكان نفس الفظائع التي عانتها مدينة ماريوبول في الأسابيع التي سبقت سقوطها.

ووصف أوكرانيون تمكنوا من الفرار من ليسيتشانسك القصف الذي تعرضت له المدينة خاصة خلال الأسبوع الماضي، وتركهم غير قادرين على مغادرة الملاجئ الموجودة في الطابق السفلي.

وقالت السلطات الأوكرانية إن المسؤولين الذين نصبهم الكرملين في المدن التي سيطروا عليها بدأوا في بث نشرات الأخبار باللغة الروسية، وحتى أنهم فرضوا تدريس المناهج الدراسية الروسية.