Jordan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

%6.6 ارتفاع "الفقر المتعدد" بالمملكة

عمون - قدر تقرير مؤشر الفقر العالمي متعدد الأبعاد السنوي (MPI) 2023 الصادر أول من أمس عن مكتب التنمية البشرية (HDRO) التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومبادرة جامعة أكسفورد للفقر والتنمية البشرية (OPHI) عدد الأسر الأردنية التي تعيش في فقر متعدد الأبعاد بنحو 48 ألف أسرة بنهاية 2021، مقارنة مع 45 الف أسرة في عام 2017، بارتفاع نسبته 6.6%.

وبحسب التقرير فإن نسبة شدة الحرمان في أوساط هذه الأسر تصل إلى حوالي 35.4 %، مبينا أن ما نسبته 0.7 % من سكان المملكة عرضة للفقر متعدد الأبعاد.

وحول نسبة مساهمة الحرمان في كل بعد إلى إجمالي نسبة الفقر متعدد الأبعاد، بين التقرير أن نسبة الحرمان في بعد التعليم تناهز 53.5 %، وتبلغ في بعد الصحة ما نسبته 37.5 %، في حين تقدر النسبة لبعد معيار المعيشة 9 %.

وكان تقرير سابق صادر عن اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الأسكوا) قدر نسبة الأسر التي تعاني من الفقر متعدد الأبعاد في الأردن، بنحو 13.5 % وذلك استنادا لبيانات مسح نفقات الأسر الأردنية عام 2017 - 2018.

ويقيس مؤشر الفقر متعدد الأبعاد (MPI) أوجه الحرمان المترابطة في مجال الصحة والتعليم ومستوى المعيشة التي تؤثر بشكل مباشر على حياة الشخص ورفاهيته، من خلال جمع البيانات من 110 دول نامية تغطي 6.1 مليار نسمة ويمثلون 92 % من السكان البلدان النامية.

ورصدت النسخة الأخيرة من التقرير انتشار الفقر متعدد الأبعاد في الدول النامية خلال الفترة الواقعة ما بين 2017 - 2022.

ويشار إلى ان دائرة الإحصاءات العامة كانت قد بدأت في العام الماضي في إدخال منهجية احتساب الفقر متعدد الأبعاد في قياس معدلات الفقر في الأردن إلى جانب منهجية "الفقر النقدي" المتبعة منذ عقود.

وكشف مدير الإحصاءات العامة حيدر فريحات أن أرقام ونسب الفقر المنوي إعلانها في شهر نيسان (أبريل) من العام القادم 2024، ستكون مبنية على بنود أشمل وأوسع من ناحية الفقر المتعدد وسيشمل؛ الفقر الغذائي، الملابس، الخدمات الحكومية، قطاع النقل، المستوى المعيشي، السكن، الخدمات الصحية، الخدمات الاجتماعية ومختلف الاحتياجات الأساسية.

وبالعودة إلى تفاصيل التقرير، فقد أكد على أن هناك مجموعة من التحديات التي تعيق الحد من الفقر على الصعيد العالمي، كعدم المساواة على نطاق واسع إضافة إلى عدم الاستقرار السياسي والصراع إلى جانب حالة الطوارئ المناخية الناجمة عن التغيير المناخي، علاوة على عدم التعافي الكامل من جائحة كوفيد- 19، وارتفاع تكايف المعيشة.

ولفت التقرير إلى أنه على الرغم من اقتراب المهلة الزمنية المحددة لتحقيق الهدف الأول من أهداف التنمية المستدامة التي أصدراتها المتحدة عام 2015 والمتمثل في القضاء على الفقر في منتصف عام 2030 ما تزال تخيم على طريق تحقيق هذا الهدف الكثير من التحديات والظروف التي تؤثر على المستوى المعيشي للناس.

ووفق التقرير يبلغ عدد الفقراء حول العالم نحو 1.1 مليار نسمة، يعيش ما نسبته 84 % منهم في المناطق الريفية ويشكل الأطفال من إجمالي الفقراء ما نسبته 50 %، حيث يبلغ عدد من هم دون سن 18 بين هؤلاء 566 مليون نسمة.

ويترواح عدد الفقراء الذين لا تتوفر لديهم خدمات الصرف الصحي الملائمة أو السكن أو وقود الطهي ما بين 824 - 991 مليون فقير، أما الذين يعانون من السوء التغذية يبلغ عددهم قرابة 600 مليون نسمة.

وبين التقرير أن 485 مليون فقير في العالم يعيش في فقر مدقع حيث تترواح نسبة الحرمان في أوساط هؤلاء 50 - 100 %، إضافة إلى معاناة 99 مليون فقير من حالة الحرمان في جميع الأبعاد الثلاثة (التعليم ، الصحة، معيار المعيشة) وتترواح نسبة الحرمان ما بين 70 - 100 %.

ويذكر أن الأردن جاء في المرتبة 78 على مستوى العالم من بين 97 دولة في تصنيف مجلة غلوبال للدول الأكثر فقرا في العام 2023، واحتل المرتبة العاشرة عربيا من بين 14 دولة عربية، شملها تصنيف المجلة.

الغد - عبدالرحمن الخوالدة