#سواليف

في واحدة من أغرب القصص هذا العام، أقصت اللجنة المنظمة لماراثون #المكسيك 11 ألف #متسابق من أصل 30 ألفا، بعد كشف أجهزة تعقب عن وجود #حالات_غش من ضمنها استخدام #السيارات والمواصلات العامة في وسط #السباق.

وفي التفاصيل، أقيمت النسخة الـ40 من الماراثون في الـ27 من أغسطس الماضي في العاصمة #مكسيكو_سيتي، وبعد انتهاء السباق انهال متسابقون بالشكاوى من وجود حالات غش، وأن الآلاف لم يقطعوا مسافة السباق (42 كم) على الأقدام.

وبعد فتح تحقيق والتدقيق في بيانات أجهزة التعقب المستخدمة في السباق تبين عدم مرور آلاف المتسابقين بنقاط التفتيش في الطريق.

وأكدت هيئة الرياضات في مكسيكو سيتي عزمها الكشف عن أسماء #المخالفين وإلغاء نتائجهم ومنعهم من المشاركة مستقبلا.

وهذه ليست المرة الأولى التي تحصل فيها حالات غش بماراثون العاصمة، إذ سبق أن أقصي 6 آلاف متسابق في نسخة 2017 ما يعادل 20 في المئة من المشاركين وألغيت نتائج 3090 متسابقا بعد نسخة 2018.

ويعد #ماراثون_المكسيك من أكبر السباقات على صعيد رياضة ألعاب القوى عالميا، وفاز بنسخة هذا العام البوليفي هكتور غاريباي فئة الرجال والكينية سيلستين شبشرشر فئة السيدات.

أقرأ التالي

الفيصلي يعترض على موعد مباراته أمام الحسين في دوري المحترفين

هل يصبح صلاح أغلى لاعب في التاريخ؟

اختبار ودي صعب للنشامى أمام النرويج

“الأولمبي” يفوز على بروناي 9-0 بمستهل تصفيات آسيا

“الفار” في مباريات الفيصلي البيتية في دوري أبطال آسيا

مقالات ذات صلة