Jordan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

جماهير غفيرة تشيع شهداء جنين وإضراب شامل في مدن الضفة الغربية / فيديو

أقرأ التالي

أمريكا لمواطنيها في روسيا: «غادروا فورا»

3 شهداء باقتحام الاحتلال لمخيم جنين.. واشتباكات مسلحة / فيديو

تعيين محمد بن سلمان رئيسا للوزراء

الاتحاد البرلماني العربي: نهضة الشعوب تبدأ بنشر ثقافة السلام

معارض سعودي يتحدث عن امتلاكه وثائق سرية لم تنشر من قبل

مقالات ذات صلة

#سواليف

خرجت #حشود جماهيرية #ضخمة في #جنازة #تشييع #الشهداء الذين ارتقوا صباح اليوم، خلال اشتباكات مع قوات #الاحتلال (الإسرائيلي) في #مخيم_جنين، فيما عمّت حالة #الإضراب_الشامل في #مدن_الضفة الغربية، حداداً على أرواح الشهداء.

وهتفت الجماهير الغفيرة بشعارات مؤيدة للمقاومة ومطالبة الرد والانتقام لدماء الشهداء، مؤكدين تمسكهم بطريق #المقاومة الذي روي بالدماء والتضحيات.

ونعت الفصائل الفلسطينية شهداء جنين، مشددة على ضرورة تصعيد المقاومة للرد على #جرائم_الاحتلال، والشهداء هم عبد الرحمن فتحي خازم ومحمد محمود ألونة وأحمد علاونة ومحمد أبو ناعسة.

في غضون ذلك، عمّ الإضراب الشامل مدن الضفة الغربية، حداداً على الشهداء، واستنكارا لجرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأكدت حركة حماس أن عمليات الاغتيال الجبانة لن تمر مرور الكرام، ولن تجلب للعدو أمناً مزعوماً، وأن شعبنا الذي أعلن الاستنفار لحماية المسجد الأقصى المبارك وصدّ العدوان، مستمر في مقاومته بكل الوسائل، وفاءً لدماء الشهداء، وانتصاراً لحقوقنا الوطنية.

وأوضحت أن “دماء الشّهداء هي شعلة الغضب وفتيل الثورة المتصاعدة، حتّى دحر الاحتلال عن أرضنا”، مشيدة بعائلة المناضل فتحي خازم المجاهدة.

وتابعت: “نؤكد وقوفنا مع عائلة خازم في وجه الملاحقة الصهيونية، والاستهداف المتواصل، فهذه الجريمة الصهيونية التي تستهدف عائلة الشهيد رعد خازم بطل عملية إطلاق النار في “تل أبيب”، ما هي إلا محاولة يائسة للانتقام من العائلة والتغطية على فشل منظومة الاحتلال الأمنية أمام تصاعد المقاومة”.

تغطية صحفية: "الآلاف يشيعون الشبان الذين ارتقوا بعد اشتباك مع قوات الاحتلال في مخيم جنين" pic.twitter.com/sTYcg1jIhA

— AlQastal القسطل (@AlQastalps) September 28, 2022

الآلاف يشيعون الشبان الذين ارتقوا خلال اشتباك مع قوات الاحتلال في مخيم جنين pic.twitter.com/vX14ptWjAf

— فلسطين الآن (@paltimes2015) September 28, 2022