Jordan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

كلية التمريض في جامعة إربد الأهلية من أوائل الكليات التي تحصل على تَسكين مؤهل التمريض في الجامعات الخاصة وفق الإطار الوطني للمؤهلات

طلبة نيوز - قرر مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها في جلسته التي عقدت مؤخرًا، تسكين مؤهل التمريض في جامعة إربد الأهلية على مستوى البكالوريوس وفق الاطار الوطني للمؤهلات.

وأكد الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة الى أنّ الجامعة تسعى إلى أن تكون شريكًا فاعلاً في الجهود الوطنية لتحسين نوعية التعليم الجامعي، وتوفير بيئة جامعية تعزز حرية الطلبة في التعلم والإبداع والريادة والتميّز، وتوظيف ذلك في تجويد وتحسين مخرجات التعلم، وزيادة كفاءة المؤهلات تحقيقًا لأهداف تطوير التعليم والتدريب المنبثقة من الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والورقة النقاشية السابعة لجلالة الملك عبدالله الثاني، ورؤية الأردن لعام 2025 لتطوير التعليم العالي والعام والتدريب المهني والتقني في المملكة وتحسين مستوياته كافة، وبأن كلية التمريض تعتبر من أوائل الكليات في الجامعات الخاصة والتي استطاعت تسكين مؤهل البكالوريوس لتخصص التمريض وفق الإطار الوطني للمؤهلات بقرار من مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها.

وقال: تقديرًا منا لهذه المسؤوليات الجسيمة التي تفرضها علينا الأمانة العظمى وتشبثًا بهذه المسؤوليات الأكاديمية، وحرصًا على تدعيم المؤسسة الأكاديمية وتقويتها فقد حققت الجامعة مكاسب جليلة في هذا المجال لمواكبة الجامعات المتطورة وتخريج جيل يقوم بالبذل والعطاء، ومن خلاله نقوم بإرسال إشارات قوية إلى كل الكليات لكي تنصهر في المسلسل الحقيقي على طريق التنمية والازدهار المشترك.

وأشار الدكتور محمد مهاوش، عميد الاعتماد وضمان الجودة، في الجامعة لأهمية تسكين المؤهلات وفق مستويات الاطار الوطني للمؤهلات بهدف تنظيمها وضمان توافق مخرجات التعلم للبرامج التعليمية المراد تسكينها والانتقال إلى التعليم الموجه للطلبة من خلال مخرجات التعلم وضمان تكافؤ معايير المؤهلات بمثيلاتها في المؤسسات التعليمية المختلفة، بالإضافة إلى تقييم جودة المؤهلات، ومدى ملاءمتها من حيث المعارف والمهارات والكفايات، وزيادة كفاءة المؤهلات الجامعية تحقيقًا لأهداف تطوير التعليم والتدريب.

وبينت الأستاذة الدكتورة مريم الكوافحة عميدة كلية التمريض في الجامعة، بأن حصول الكلية على التسكين في الإِطار الأردني للمؤَهلات يُعَدُّ ثمرة عمل جماعي للهيئتين التدرِيسية والإدارية، وهو جزء من الخطة التنفيذيّة للكلية للحصول على الاعتمادات الوطنية والعالمية والمحافظة على جودة مخرجاتها، وتحقيقًا لرؤية ورسالة الكلية المنبثقة من رؤية ورسالة الجامعة وأهدافها، والتي تتضمن إعداد كوادر متميزة ذُو كفاءة عالية من حملة درجة البكالوريوس والدراسات العليا في مجال التمريض والقبالة، على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وإعداد خريجين بدرجة من الكفاءة والعلم المتميز.

وبينت بأن الكلية تسعى دائماً إلى تحقيق المعايير المحلية والدولية، وكلنا يقين بأن هذا التوجه سيلقي التجارب الذي يوافق حسن ظننا؛ والذي يبلوره سخاء رئيس الجامعة على نحو ما هو مجهود فيه من حماس ومسارعة للخيرات.

وقدم الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، والأستاذة الدكتورة مريم الكوافحة عميدة الكلية، باسمهما وباسم أسرة الجامعة، الشكر والعرفان لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها ممثلة بعطوفة الأستاذ الدكتور ظافر الصرايرة، لجهودها في رفعة التعليم العالي الأردني.