Jordan
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

"اليرموك" تُقرر مُعاملة طلبة البرامج الدولية الجُدد مُعاملة الطلبة الأردنيين في البرنامج الموازي

"اليرموك" تُقرر مُعاملة طلبة البرامج الدولية الجُدد مُعاملة الطلبة الأردنيين في البرنامج الموازي

طلبة نيوز - انطلاقا من رؤية جامعة اليرموك وخطتها الاستراتيجية الهادفة إلى استقطاب أكبر عدد مُمكن من الطلبة من مختلف أنحاء العالم، للالتحاق بالدراسة في برامجها المُتعددة والنوعية والمُستحدثة، لتواكب روح العصر ولتتناغم مع احتياجات سوق العمل، فقد قرر مجلس أمناء جامعة اليرموك الذي عقد الخميس الموافق 28/9/2023 برئاسة معالي الأستاذ الدكتورة رويدا المعايطة الموافقة على مُعاملة طلبة البرامج الدولية لمرحلة البكالوريوس، مُعاملة الطلبة الأردنيين في البرنامج الموازي من حيث رسوم الساعات المعتمدة، على أن يتم تطبيق القرار على الطلبة الجُدد المقبولين اعتبارا من الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 2023/2024.

وفي هذا الصدد قال رئيس الجامعة الدكتور إسلام مسّاد: إن هذا القرار يأتي استناداً إلى رؤية جامعة اليرموك وفلسفتها القائمة على تحديث خططها الدراسية بشكلٍ متواصلٍ، واستحداث برامج جديدة تُحقق طموح الطلبة الراغبين في اكتساب علوم ومعارف عصرية، تمكنهم من الانخراط في سوق العمل بصورة أكثر سهولة ويُسر، بحيث تُفتح لهم آفاقٌ للالتحاق ببرامج متنوعة تبلغ اثنين وسبعين برنامجا أكاديميا لمرحلة البكالوريوس في الجامعة، مما يعني سعة الاختيار، والتنوع في المعارف المختلفة، خاصة أن اليرموك قد استحدثت هذا العام برامج جديدة في بعض كلياتها هي: إدارة سلاسل التوريد والعلوم اللوجستية في كلية الأعمال، وبكالوريوس الفنون الرقمية في كلية الفنون الجميلة، وبرنامج هندسة الحاسوب (إنترنت الأشياء) في كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية ، وتم تغيير مسميات ثلاثة برامج في كلية الآداب هي : الترجمة التحريرية والشفوية، والتاريخ والحضارة ، واللغة الفرنسية التطبيقية بعدَ مراجعة الخطط الدراسية مراجعة جذرية وجوهريةً.

وأضاف مسّاد بأن جامعة اليرموك تحرصُ على توفير مناخٍ تعليميٍ واجتماعي يساعد على التواصل بين الطلبة من مُختلف الجنسيات على تنوّعها حيث تضم الجامعة ما يزيد عن ثلاثة آلاف طالب وافد من 48 دولة حول العالم. ساعيةً إلى تقديم أفضل خدمة ممكنة لهم من خلال إدماجهم بالمُناخ الأكاديمي والاجتماعي، الذي توفره لهم الجامعة في مدينة إربد، التي تتمتع بموقع جغرافي هادئ وآمن ومتميز، مما يشعر الطلبة بالراحة والطمأنينة.

مؤكداً على ما توليه جامعة اليرموك من رعاية واهتمام بطلبتها من الجنسيات العربية والأجنبية، من خلال عمادة شؤون الطلبة، التي تحرص على تنظيم البرامج والنشاطات اللامنهجية لهم، بهدف إدماجهم في مجتمعهم الجامعي والأردني، وتعريفهم بالعادات والتقاليد الأردنية في مَشهد يُعزز التفاعل الحضاري والثقافي بين الشعوب.