سواليف

أعلنت مؤسسة عبد الحميد شومان، أسماء الفائزين الثلاثة بجائزتها لأدب الأطفال، لدورة العام 2023، والتي اختصت في “مجال الشعر في موضوع البيئة الموجهة للأطفال في الفئة العمرية 9-12 سنة”.
وحلت الشاعرة آسيا أحمد حسين عبداللاوي” من الجزائر، في المرتبة الأولى، عن مجموعة قصائدها المعنونة “همس الكائنات”، فيما فاز بالمرتبة الثانية الشاعر “محمد باقر” جميل شغاتي الحسين من العراق، عن مجموعة قصائده المعنونة “أشجار تلون الحياة”، وحل بالمرتبة الثالثة الشاعر عصام عبد السلام محمد كنج الحلبي من سوريا، عن مجموعة قصائده المعنونة “إنا نحب الأرض”.
صاحبة المركز الأول، من الجزائر، حاصلة على شهادة الماجستير في تعليم اللغة الفرنسية، وهي شاعرة غنائية وكاتبة في أدب الطفل، لها عشرات الأغاني للأطفال باللغة العربية الفصيحة، ونشرت في عدة مجلات عربية، وبعض قصائدها نشرت على قناة “سبيستون” وفي قنوات أخرى، ولها كتابان للأطفال في مجال القصة.
أما صاحب المركز الثاني، فحاصل على شهادة دبلوم وبكالوريوس في اللغة العربية وآدابها. وهو عضو اتحاد الأدباء العراقيين، وحاصل على جوائز عربية، ونشرت له قصائد وقصص في مجال الأطفال في صحف ومجلات عراقية، ويعمل محرراً لدور نشر عراقية وعربية.
صاحب المركز الثالث، شاعر يكتب الشعر والقصة القصيرة وشعر الأطفال حاصل على عدة جوائز محلية وعربية في مجال الشعر، وهو حاصل على شهادة البكالوريوس في اللغة العربية.
الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان فالنتينا قسيسية، وجهت التهنئة للفائزين الثلاثة في دورة العام الحالي، وأكدت أهمية هذه الدورة كونها تعيد الاعتبار للشعر والبيئة. وبينت أن مؤسسة عبد الحميد شومان، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، تشدد على تأكيد أدواتها في التوعية، والتي بالضرورة ينبغي أن تكون مختلفة عن أدوات الجهات الأخرى، كونها مؤسسة تنتمي إلى السياق الثقافي والمعرفي، ما يحتم عليها اعتماد طرق مبتكرة في سبيل تحقيق التوعية.
وأكدت قسيسية “سعداء بحصيلتنا من الأشعار التي أبدعها المشاركون في المسابقة، ونتمنى أن تأخذ مكانها في وجدان الأطفال، وأن يصل صداها إلى أعماق قلوبنا وأن يشعل فينا شرارة التفكير والعمل من أجل الحفاظ على هذا الكوكب”.
واختتمت بالتأكيد “دعونا نعيش هذه التجربة الشعرية والبيئية معًا، ملهمين بقوة الكلمات وعظمة الطبيعة”.
الهيئة العلمية للجائزة، أكدت أن التنبيه إلى المخاطر البيئية التي تهدد كوكبنا ووجودنا، من خلال الشعر، قد يمثل طريقا قصيرا إلى وجدان الإنسان العربي، كما أنه طريقة مثلى لكي يستلهم منها الطفل المعنى النهائي بشكل غير مباشر، ما يحفر المعنى عميقا في روحه، لذلك تم اختيار موضوع “البيئة في مجال الشعر” الموجّه للأطفال من الفئة العمريّة من 9-12 لتكون موضوع جائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال للعام 2023.
من جهتها، بينت لجنة التحكيم أن معظم المشاركين في المسابقة قدموا محاولات إيجابية وتجريبية للاقتراب من خواص قصيدة الطفل والحصيلة اللغوية للمرحلة العمرية المستهدفة. كما أن هناك مشاركات جعلت الرسالة مضمنة كإيحاء، ضمن تعبير شائق وطريف، من خلال لغة بسيطة وسهلة تراعي الفئة العمرية المستهدفة، ما يضمن وصولها إلى الطفل.
وتقدم للجائزة 492 طلبا من 12 دولة عربية، و5 دولة غير عربية، فيما توزعت الدول الأكثر مشاركة، على: مصر 28%، الأردن 17%، سوريا 16%، الجزائر 10%، تونس والعراق 6% لكل دولة، المغرب واليمن 5% لكل دولة، فلسطين 4%، فيما شكلت باقي الدول نسبة 1% من المشاركات لكل من: لبنان، السودان، والسعودية.
وتعمل مؤسسة عبد الحميد شومان، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، منذ العام 2006 على تنظيم الجائزة سنويا للأدباء في العالم العربي والعالم، للاستثمار في الابداع المعرفي والثقافي والاجتماعي، والمساهمة في نهوض المجتمعات في العالم العربي من خلال الفكر القيادي والفنون والابتكار.
وتمنح الجائزة مرة كل عام في مجال أدب الأطفال، وفي واحدة من الفنون الأدبية الآتية: “القصة، الشعر، الرواية، النص المسرحي للأطفال”، وتتألف من شهادة باسم الفائز والموضوع الذي فاز به ودرع يحمل اسم وشعار الجائزة، بالإضافة إلى مبلغ مقداره (18) ألف دينار، موزعة على: المرتبة الأولى: (10) آلاف دينار، المرتبة الثانية: (5) آلاف دينار، والمرتبة الثالثة: (3) آلاف دينار.

أقرأ التالي

الفنانات النعيمي وادريس يقيمان ملتقى أفراح وطن في وادي الشتا

حيدر محمود: إذا رأى وصفي التل الوضع الحالي.. سيقول أعيدوني لكفني

صدور كتاب الأقليات العرقية و الاستقرار السياسي (العراق، سوريا، لبنان)  للدكتور جمال الجبول

الكوفخي يفتتح معرض الفنانة الطاهات في مركز اربد الثقافي.

هبني من لدنكَ ضوءًا .. للكاتبة اللغوية سهى نعجة: أناقة لغةٍ وهندسة صور وتنغيم إيقاع

مقالات ذات صلة