Lebanon
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

استشهاد الفتى ميلاد الراعي متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في مخيم العروب

استشهاد الفتى ميلاد الراعي متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في مخيم العروب

استشهد مساء اليوم السبت، الفتى ميلاد الراعي إثر إصابته برصاص الاحتلال الحي، خلال اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في مخيم العروب شمال مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وقال وزارة الصحة في تصريح مقتضب، “إن الفتى ميلاد منذر الراعي (16 عاما)، استشهد متأثرا بإصابته الخطيرة برصاص الاحتلال الحي في الظهر، بمخيم العروب شمال مدينة الخليل”.

من جهته أكد الهلال الأحمر، أن الشهيد الراعي أصيب بالرصاص الحي في الظهر والصدر خلال مواجهات في مخيم العروب، مشيرا إلى أن الطواقم الطبية قامت بمحاولات لإنعاش القلب والرئتين، بعد توقف النبض والتنفس له، قبل أن يعلن عن استشهاده.

من جهتها أضافت المصادر المحلية، نقلا عن شهود عيان، أن الشهيد الراعي ارتقى إثر إصابته بالرصاص الحي بشكل مباشر من قبل الجنود المتواجدين في البرج العسكري على مدخل مخيم العروب.

واندلعت مواجهات مساء اليوم بين الشبان وجنود الاحتلال تخللها إطلاق جنود الرصاص الحي باتجاه الشبان مما أدى لإصابة الشهيد الراعي، فيما ألقى شبان زجاجات حارقة صوب البرج العسكري.

وانطلقت مسيرة عفوية جابت أرجاء مخيم العروب صوب منزل عائلته هتفت فيها الشبان للشهيد الراعي، ورددوا شعارات تدعو للانتقام للشهيد.

 استشهاد الفتى ميلاد الراعي

وباستشهاد الفتى “الراعي” يرتفع عدد الشهداء الذين منذ بداية العام الجاري إلى 241 شهيدًا، بينهم 199 شهيدًا من الضفة الغربية والقدس، و4 شهداء من الداخل المحتل، و38 شهيدًا من قطاع غزة.

ونعت حركة “حماس” الشهيد الفتى ميلاد منذر الراعي، وأكدت في بيان أن الشغب الفلسطيني سيواصل نفيره في كل المناطق؛ لمواجهة الاحتلال وصد اعتداءاته المتصاعدة ضد أهلنا ومقدساتنا.

وشددت حماس على أن هذه المعركة الطويلة مع المحتل ستنتهي حتما باندحاره واستعادة حرية شعبنا.

المصدر: مواقع