Lebanon
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

زلة لسان جديدة لبايدن.. والبيت الأبيض يفسر ما حدث

أكدت الناطقة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، الجمعة، أن الرئيس جو بايدن كان "يتحدث من قلبه" عندما كرر القصة نفسها مرتين في حفل لجمع التبرعات ليلة الأربعاء في مدينة نيويورك.

وتحدث بايدن عن كيف ألهمه تجمع العنصريين البيض، ورد فعل الرئيس السابق دونالد ترامب عليه للترشح للبيت الأبيض في دورة 2020، ثم أعاد سرد الحديث ذاته بعد دقيقتين فقط.

وقالت بيير ضاحكة: "أحيانا أعيد التحدث وأعيد سرد القصة، أعتقد أنه من المهم أن نلاحظ أن الرئيس كان يتحدث، كما قلت في حملة لجمع التبرعات، وكان يتحدث من قلبه".

يأتي ذلك في وقت تكثر فيه التشكيكات قبيل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في أهلية الرئيس الثمانيني للترشح من جديد.

والأسبوع الفائت قال بايدن، أكبر رئيس أميركي في تاريخ الولايات المتحدة، إنه يتفهم التركيز على سنّه، لكنه سيخوض السباق إلى البيت الأبيض، لأن دونالد ترامب يريد "تدمير" الديمقراطية الأميركية.

وعادة ما يتجنب الرئيس البالغ 80 عاما مسألة السن لكنه تطرّق إليها خلال حملة لجمع تبرعات في مسرح ببرودواي في نيويورك، موضحا أن تجربته ساعدته في التعامل مع أزمات مثل الحرب في أوكرانيا وجائحة كوفيد.

وأضاف بايدن: "يبدو أن كثرا يركزون على سنّي. أنا أفهم ذلك، صدقوني، أعرف ذلك أكثر من أي شخص آخر".

وتابع: "أنا سأترشّح لأن الديمقراطية على المحك، لأنه في العام 2024 سيكون مصير الديمقراطية مرتبطا بورقة الاقتراع مجددا، ليكن ذلك واضحا، دونالد ترامب والجمهوريون المناصرون له مصممون على تدمير الديمقراطية الأميركية".

وتظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين الأميركيين لديهم مخاوف بشأن سنّ بايدن قبل المنافسة المحتملة العام المقبل ضد ترامب.

وسيبلغ بايدن الذي سيحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع، 86 عاما في نهاية ولايته الثانية إذا فاز في الانتخابات الرئاسية المقبلة.