Morocco

4 ملاحظات عن مباراة المغرب وبوركينافاسو تنذر بأن الإبقاء على "خليلوزيتش" قد يكون "مضيعة للوقت"

4 ملاحظات عن مباراة المغرب وبوركينافاسو تنذر بأن الإبقاء على "خليلوزيتش" قد يكون "مضيعة للوقت"

أخبارنا المغربية ــ الرباط

يطرح المستوى الباهت للمنتخب المغربي، في ودية بوركينافاسو، مساء السبت، رغم الفوز بهدف لصفر ، علامات استفهام كبرى حول توفرنا على منتخب وطني قادر على تحقيق نتائج إيجابية في تصفيات مونديال قطر 2022، كما يسائل نجاعة العمل الذي يقوم به المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، منذ توليه قيادة الفريق الوطني، قبل حوالي سنتين.

لقاء اليوم وقف فيه الجمهور المغربي، مرة أخرى، على أداء مخيب للعناصر الوطنية، حيث غاب  الانسجام  والبناء الهجومي، وحضر الأداء الفردي وكثرة الأخطاء في التمرير، وذلك قبل فترة قصيرة من انطلاق التصفيات المونديالية في شهر شتنبر، بمواجهة السودان، وهو ما يثير مخاوف الجماهير المغربية، التي باتت ترى أن الإبقاء على المدرب البوسني في العارضة التقنية للأسود، ربما يكون مضيعة للوقت، وينذر بنكسة جديدة للفريق الوطني.

وفي هذه المساحة نستعرض معكم أبرز 4 ملاحظات من المواجهة:

1- إحداث 7 تغييرات كاملة في تشكيلة المنتخب الوطني مقارنة بمباراة غانا، رغم أن الأمر يتعلق بآخر بروفة ودية قبل مواجهة السودان، يثير التساؤل حول المغزى من المباريات الودية بالنسبة لخليلوزيتش، رغم أن الأجدر في هذه الفترة هو  الاستقرار على تشكيل ثابت، وإصلاح أخطاء المباراة السابقة مع بعض التغييرات، عوض إشراك أغلب اللاعبين المتواجدين في القائمة، فقط بغرض إرضائهم على ما يبدو. 

2-فوز المنتخب في مباراتي غانا وبوركينافاسو وفي عدد من المباريات السابقة، جاء من كرات ثابتة، في ظل غياب شبه تام للجمل التكتيكية والبناء الهجومي انطلاقا من خط الوسط، رغم أن خليلوزيتش استفاد من أطول تجمع إعدادي منذ إشرافه على الفريق الوطني (أسبوعين).

3-ظهور نجوم المنتخب المحترفين، كحكيمي وزياش والنصيري وغيرهم، بأداء بعيد عن مستواهم مع أنديتهم في أوروبا، يثير  حيرة المتتبعين، حول إن كان الأمر يتعلق بمشكل توظيف داخل الملعب أو انعدام حماس لدى هؤلاء اللاعبين رغم أن الأمر يتعلق بالدفاع عن القميص الوطني ، علما أن خليلوزيتش فشل لحد الساعة في خلق توليفة تسودها روح المجموعة،  مثل ما كان الأمر في عهد رونار. 

4-إشراك اللاعب أشرف لزعر  كرسمي في مباراة اليوم، طيلة 65 دقيقة، رغم أنه لا يتوفر على التنافسية بحكم أنه لم يلعب بانتظام في آخر سنتين، وتجاهل المدرب لحمزة الموساوي الظهير الأيسر  الرسمي للمنتخب المحلي المتألق في الشان،  يطرح تساؤلات حول معايير  الاختيارات في المنتخب،وإن كانت جهات في محيط المنتخب تفرض  أسماء بعينها على الناخب الوطني؟.. 

Football news:

Trent Alexander-Arnold: Liverpool are aiming for trophies. We want to win as much as possible this season
Gabriel Martinelli: I think Arsenal is one of the best teams in the world. A lot turned out at the end of last season
Arsenal offered Jaka a new contract with a salary increase. Roma claims the player
Medal standings of the Olympic Games-2020: China has secured the first place, Russia is rushing into the top three, but loses 4 gold to the USA
Trent has signed a contract with Liverpool until 2025
Albrighton has extended his contract with Leicester until 2024. He has been in the team since 2014
Statement of Juve, Barca and Real Madrid: We believe in the success of the Super League. The UEFA monopoly harms football