Morocco

بوليف: « البلوكاج » لا يزال مؤثرا على مزاج المغاربة رغم الاصلاحات

قال نجيب بوليف الوزير السابق وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية مساء اليوم السّبت، إن مزاج الرأي العام بالمغرب، تغيّر بسبب « البلوكاج » الذي وقع إبان تشكيل حكومة بنكيران الثانية، والذي أعفي بسببه.

وأفاد بوليف الذي كان يتحدّث في ندوةٍ بتطوان، أن البلوكاج الذي تعرض له بنكيران، لا يزال مستحضراً في الوعي الجماعي المغربي، حيث لا زال المواطنون يتذكرونه في كل محطة سياسية، محلية كانت أو وطنية.

وأوضح بوليف  أن « حكومة العثماني وإن كانت حصيلتها جيدة وربّما أحسن من حكومة بنكيران، إلاَّ أن المواطنون لا تروق لهم، فهم لم يعودوا يستسيغون السياسة منذ إعفاء بنكيران الذي لا يزال المخيال الاجتماعي يستحضره ».

وأشار المتحدث إلى أن البلوكاج الحكومي الذي وقع سنة 2016، أثر على جميع مؤسسات الوساطة بما فيها الأحزاب والنقابات، وهو ما سمح لمواقع التواصل الاجتماعي بأخذ زمام التفاعلات، ومنحها بروزا وظهورا أكثر.

ودعا القيادي  في « البيجيدي » الأحزاب المغربية إلى تغيير طريقة اشتغالها وتحديث وسائلها وتفكيرها، بما يلائم المستجدات العصرية، وخصوصاً التي تتعلق بعوالم الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري.