عمّم أساتذة بالثانوية التأهيلية ابراهيم وخزان أربعاء الساحل تيزنيت عريضة احتجاجية على ما أسمــوه” التهاون واللامبالاة للمسؤولين على القطاع التربوي بالاقليم، بعد تأكيد وجود حالة إصابة أستاذ مع وجود مخالطين له”.

ووفق مصادر محلية متتبعة للملف، ندد الأساتذة “غياب أدنى تواصل وعدم إيفاد أي لجنة أو تفعيل البروتوكول الصحي المعتمد في مثل هذه الحالات”.

وأوضحت العريضة، أن الوضع الحالي، خلق نوعا من الهلع و الخوف في أوساط التلاميذ وأولياء أمورهم وبين الاطر التربوية والإدارية و التقنية بالمؤسسة.

وسجل الموقعون على العريضة “غياب تنزيل البروتكول الصحي المعمول به في هذه الحالات وغياب التواصل و الاستهتار بأدوار العناصر المكونة للعملية التربوية”.