Morocco
This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

هذه أبرز خلاصات مسودة قرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية

هذه أبرز خلاصات مسودة قرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية
صورة: أرشيف
هسبريس - عبد السلام الشامخ

يتجه مجلس الأمن الدولي إلى تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية لمدة سنة، أي إلى غاية 31 أكتوبر 2022.

ووفقا لما جاء في مسودة القرار الخاص بقضية الصحراء، فقد شدد مجلس الأمن على ضرورة التوصل إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين على أساس التوافق، مع ضرورة التركيز على دور البعثة الدولية في الحفاظ على الأمن.

ويتجه مجلس الأمن الدولي، في مسودة القرار المرتقب التصويت عليه، إلى دعوة جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء.

ومن المرتقب أن يعلن مجلس الأمن الدولي عن دعمه الكامل للأمين العام ومبعوثه الشخصي لتيسير عملية المفاوضات من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء.

كما تضمنت مسودة القرار نقطة فريدة تتعلق بإلزام كل الأطراف، بما فيها الجزائر والبوليساريو وموريتانيا، على الاجتماع مرة أخرى على شاكلة المائدة المستديرة، بروح من الواقعية والتوافق لضمان نتيجة ناجعة.

ومن المقرر أن يهيب مجلس الأمن بالأطراف المعنية استئناف المفاوضات تحت رعاية الأمين العام دون شروط مسبقة وبحسن نية، مع مراعاة الجهود المبذولة منذ عام 2006 والتطورات اللاحقة بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين.

كما يرتقب أن يعيد مجلس الأمن التأكيد على الاحترام الكامل للاتفاقات العسكرية التي تم التوصل إليها مع البعثة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار، مع دعوة الطرفين إلى الامتثال التام لتلك الاتفاقات، وتنفيذ التزاماتهما تجاه المبعوث الشخصي السابق، والامتناع عن أي أعمال من شأنها تقويض جهود الأمم المتحدة في رعاية المفاوضات.

وتتضمن المسودة حث الأطراف والدول المجاورة على المشاركة بشكل مثمر مع بعثة الأمم المتحدة، التي تنظر كذلك في كيفية استخدام التكنولوجيات الجديدة للحد من المخاطر وتحسين حماية القوات وتنفيذ ولايتها بشكل أفضل.

ومن المقرر أن يدعو مجلس الأمن الأطراف المعنية إلى إبداء الإرادة السياسية والعمل في جو ملائم للحوار من أجل دفع المفاوضات قدما بما يكفل تنفيذ القرارات الأممية السابقة، مع إشادته بهورست كوهلر، المبعوث الشخصي السابق للأمين العام إلى الصحراء، والثناء على جهوده لعقد المائدة المستديرة التي أوجدت زخما في العملية السياسية.

وينتظر أن يرحب القرار الدولي بتعيين ستافان دي ميستورا مبعوثا شخصيا للأمين العام إلى الصحراء، ويحث على استئناف العملية السياسية المتمثلة في المشاورات بين المبعوث الشخصي والمغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا بناء على التقدم المحرز.

ومن المرتقب كذلك أن يدعو مجلس الأمن المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا إلى التعاون بشكل أكمل فيما بينها من خلال بناء ثقة إضافية، فضلا عن تعزيز مشاركتها في العملية السياسية وإحراز تقدم نحو تحقيق حل سياسي.

الصحراء المغربية بعثة الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي وقف إطلاق النار