بسبب توالي الحالات المؤكدة اليومية لفيروس كورونا بإقليم سيدي إفني أصدر عامل الإقليم قرارا عامليا سيكون ساري المفعول انطلاقا من مساء اليوم السبت

حيث يقضي بضرورة تكتيف المراقبة على مستوى مداخل الإقليم كما يقضي بالاغلاق التام للحمامات وتحديد توقيت إغلاق المحلات التجارية والمهنية والخدماتية والمقاهي والمطاعم في تمام الساعة الثامنة مساء مع إمكانية السماح بخدمات التوصيل إلى غاية الحادية عشر مساء .

كما تم فرض على مستوى الأسواق بالإقليم تحديد مسافة خمسة أمتار بين كل تاجر واخر مع تكتيف لجن المراقبة والتتبع بها للوقوف على مدى احترام التدابير الاحترازية كما يتم فرض إلزامية ارتداء الكمامة الواقية تحت طائلة العقوبات الزجرية في حال عدم ارتداءها كما يمنع نقل مباريات كرة القدم بمختلف مقاهي الإقليم وتهيب اللجنة الاقليمية لليقظة على مستوى اقليم سيدي إفني بضرورة التقيد بالتعليمات المتخدة للوقاية من انتشار وباء كورونا.