Morocco

اجتماع لتدارس وضعية مياه الشرب ومياه الري بإقليم العرائش

انعقد أمس الأربعاء بمقر عمالة إقليم العرائش اجتماع عمل خصص لتدارس وضعية مياه الشرب والمياه المخصصة للأغراض الزراعية بالمدارات السقوية بالإقليم.

ويندرج هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل الإقليم العالمين بوعاصم بحضور رئيس المجلس الاقليمي وممثلي السلطات المحلية والجمعيات المهنية والمدنية، ضمن الاجتماعات التواصلية مع جمعيات المجتمع المدني المهتمة بتدبير الماء الصالح للشرب ومياه السقي.

ودعا العالمين بوعاصم، في كلمة خلال الاجتماع، إلى ضرورة عمل جميع المتدخلين إلى ضرورة تطوير مراقبة جودة المياه وعقلنة استعماله، وكذا تسريع وتيرة إنجاز المشاريع والأوراش التي تساهم في دعم وتنويع مصادر التزويد بالماء الصلح للشرب ومياه السقي، ومواكبة الطلب على هذه المادة الحيوية.

وخلص الاجتماع إلى اتخاذ قرار بتكوين لجنتين تقنيتين مكونتين من السلطة المحلية ورؤساء الجمعيات والمصالح المعنية، حيث سيعهد إلى اللجنة الأولى تتبع وضعية الماء الشروب، بينما ستقوم اللجنة الثانية بتتبع وضعية المياه المخصصة للأغراض الزراعية.

ومن المنتظر أن تقوم اللجنتان بعقد اجتماعات على المستوى المحلي، إلى جانب تنظيم زيارات ميدانية مع وضع برنامج عمل لحل جميع الاشكالات المطروحة بهذا الخصوص.

يذكر أن الوكالة المستقلة الجماعية لتوزيع الماء والكهرباء بإقليم العرائش (راديل)، والتي تسير شبكة الماء الصالح للشرب بمدينتي العرائش والقصر الكبير ومركزي العوامرة وخميس الساحل (280 ألف نسمة)، أعلنت مؤخرا أنها قامت خلال سنة 2019 بتعبئة أزيد من 18 مليون متر مكعب من مياه الشرب، كما بلغت نسبة التزويد إلى 98 في المائة في مجال تدخلها.