Morocco

الحياني: احتاجت الدولة إلى موارد مالية جديدة اتجهت نحو الطبقة الوسطى وتركت الأغنياء

نشر عمر الحياني، مستشار عن فيدرالية اليسار الديمقراطي بالرباط تدوينة طويلة تفاعلا مع قرار الحكومة فرض ضريبة تضامنية برسم مشروع مالية 2021.

وكتب الحياني “كما العادة، و كلما احتاجت الدولة إلى موارد مالية جديدة، اتجهت نحو الطبقة الوسطى المثقلة أصلا بالنفقات و الديون و المعصورة بشتى أصناف الضرائب المباشرة وغير المباشرة”.

وتابع قائلا “مناسبة هذا الكلام هو مقترح فرض ضريبة تضامنية جديدة قدرها 1,5% على المداخيل التي تفوق 10.000 درهم شهريا، و التي وردت في مشروع قانون المالية 2021.

وأضاف “صحيح أن مستوى عجز الميزانية سيبلغ مستويات قياسية نتيجة الأزمة الاقتصادية، و لكن لماذا لا يتم إسهام أغنياء البلد في مجهود إضافي عبر سن ضريبة على الثروة، و ضريبة على الإرث مثلا؟ و لماذا لا أحد يسعى إلى ابتكارات جبائية تسمح بتغريم المتهربين من الضرائب (و ما أكثرهم) و الاستفادة من تجارب دولية “أبانت عن نجاعتها.

و مضى يقول “لنأخذ كمثال، تجربة فريدة قامت بها كينيا منذ سنة أجبرت مكدسي الأموال في المنازل على الخروج من جحورهم. فقد قررت الحكومة الكينية في يونيو 2019 تغيير الأوراق البنكية من فئة 1000 شيلينغ (100 درهم تقريبا)، و إعطاء مهلة 4 أشهر لتغييرها في الأبناك، و اعتبار الأوراق المالية التي لم يتم تغييرها بعد هذا الأجل، باللاغية، المستهدفون بهذا القرار ليسو المواطنين البسطاء بطبيعة الحال، و لكن من يكدس الأموال في منزله، بعيدا عن أعين إدارة الضرائب أو القضاء.

و تقتضي القوانين هناك بتصريح الأبناك لكل عمليات دفع أموال التي تفوق مبلغا معينا للتحقق من مصدر الأموال و من أداء صاحبها للضرائب”.

و زاد قائلا”حققت هذه العملية نجاحا كبيرا مكن من تغيير 96% من الأوراق المالية في ظرف 4 أشهر و تحصيل موارد جديدة للدولة نتيجة ضبط عدد كبير من المتهربين من الضرائب”.

وتابع “في المغرب، وصل حجم الأوراق المالية المتداولة مبلغ 300 مليار درهما في أواخر شهر غشت 2020، بزيادة 25% منذ نهاية سنة 2019! زيادة بهذا الحجم تدل على شيء واحد : إخراج الأموال من الأبناك بغية تكديسها و ترويجها بعيدا عن أعين إدارة الضرائب.فمتى ستلجأ حكومتنا الموقرة إلى سبيل آخر لتحصيل الضرائب غير جيوب الطبقة المتوسطة ؟

Football news:

Robertson about VAR: We just want consistency. The same mistakes are made
In the USSR, only football was hotly debated. In 1947, writer Steinbeck and war photographer Capa traveled around the Union and went to a match in Georgia
Joan Laporta: Barcelona and the Champions League are a shattered success story. I want to return the club to the top of world football
Cavani apologized for the word Negrito on instagram: I am against racism. The last thing I wanted to offend anyone
Loew will lead the German national team at the Euro
Klopp on van Dijk: His knee doesn't look good, but it looks good for the knee that was recently operated on
Pirlo does not discuss tactics with Juve players. Interesting and Kolisevski do not understand their problems on the field (Corriere della Serra)