Morocco
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

مليلية تكرم عنصر من الحرس المدني لقي مصرعه في الريف

كما حضر النشاط أيضا، ورئيس العمليات الإقليمية، خوسيه مانويل جاميز، ومدير الشرطة المحلية لويس ميغيل بالاسيوس.

وعرف النشاط، القيام بوضع أكاليل من الزهور على قبور أنطونيو مولينا وخوان غالاردو وخوان رامون جويا وخوان أنطونيو دياز، الذين “قتلوا جميعًا أثناء أداء الخدمة” .

ومن جانبه، ذكر الناطق الرسمي باسم القيادة العامة في المدينة المحتلة أن “انطونيو مولينا وخوان رامون جويا وخوان انطونيو دياز ماتوا اثناء مواجهة من عناصر منظمة ايتا الارهابية” على حسب قوله.

وأضاف ذات المسؤول، "أما خوان غالاردو، فقد توفي متأثراً “بجروحه جراء شظية في معسكر تافرسيت عام 1925 ، نتيجة إطلاق قذيفة على المعسكر”.

ويشار إلى أن حرب الريف عرفت وفاة العديد من العناصر في الصفوف الإسبانية، نظرا للهزائم التي لحقت الجيش الإسباني.

ومن أهم هذه الهزائم التي لحقها الريفيون بالإسبان، نجد معركة جبل العروي ومعركة أنول، المعركتان اللتان تفوق فيهما المجاهدون الريفيون على الجيش الإسباني.

ونظرا للهزائم المتتالية، اضطرت إسبانيا لاستعمال الغازات السامة ضد المجاهدين والمدنيين، من أجل الضغط على الخطابي وتسليم نفسه.

ولاتزال أعراض هذه الغازات السامة التي استعملتها إسبانيا في منطقة الريف، قائمة إلى يومنا هذا، حيث تسجل المنطقة أرقاما قياسية في عدد الإصابات بالسرطان.