Morocco
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

رأي في منظومتنا التربوية

رأي في منظومتنا التربوية

لا بد من إعادة النظر في الوجهة التي نسلكها في تعليمنا من حيث المنهاج و البرنامج سعيا وراء سد الثغرات قصد النهوض بمستواه المنحدر ، و إليكم بض الاقتراحات المنبثقة من التجربة و الممارسة في الميدان التربوي و التعليمي وهي كالتالي :

1 ـ المقرر الدراسي لا يلائم مستوى طفل السلك الابتدائي.

2 ـ كثرة المواد يثقل كاهل المتعلم.

3 ـ المنهاج الدراسي غير ملائم.

5 ـ عدم الرد على شكاوى رجال التعليم.

6 ـ إعادة النظر في المقررات و المناهج الدراسية بالتشاور مع الممارسين في الميدان.

7 ـ التركيز في السلك الابتدائي على المواد الأساسية (المفاتيح الثلاث) و هي كالتالي:

* القراءة.

* الكتابة ( الخط(

* الرياضيات ( الحساب (

8 ـ الاعتناء برجل التعليم ماديا و معنويا باعتباره قطب الرحى في كل عمل تعليمي تربوي.

9 ـ الاعتناء بالفضاء التربوي. تعميم القاعات متعددة الوسائط في جميع المؤسسات التعليمية ، خلق أندية تربوية مختلفة و متنوعة .

9 ـ القضاء على الاكتظاظ الدي يشكل عائقا حقيقيا و مزمنا أمام أي تحسن في العمل التربوي و التعليمي.

10 ـ إزاحة اللغة الأمازيغية من السلك الابتدائي إلى السلك الثانوي التأهيلي.

11 ـ خلق نوع من الشفافية و المصداقية في ترقية الأساتذة لِكوْنِه حافزا للعمل الجاد عوض الظلم السائد الآن (الزبونية و المحسوبية(.

12 ـ تفعيل الميثاق الوطني للتربية و التكوين وجعله مرجعا لكل إصلاح تعليمي .

و وفق الله كل من يسعى جاهدا إلى العمل من أجل إصلاح حقيقي للحقل التربوي و التعليمي ببلادنا .