Morocco
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

رئيسة جماعة بالرحامنة تواجه قائد سلطة (وجهت رسالة للفتيت)

اتهمت أصغر رئيسة جماعة في المغرب قائدا تابعا لوزارة الداخلية بقيادة انقلاب ضدها ومحاولة إرجاع الرئيس السابق. وأوضحت رئيسة جماعة الجعيدات التابعة لإقليم الرحامنة في رسالة وجهت لعبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، بأن القائد يعمل على تنصيب رئيس جديد على يده أو بالأحرى إرجاع الرئيس السابق للكرسي.

وطالبت فاطمة الزهراء الجعيدي، رئيسة جماعة الجعيدات الفتيت بالتدخل بخصوص موقف قائد قيادة راس العين، التابع لدائرة سيدي بوعثمان بإقليم الرحامنة، وإقدامه على الشطط في استعمال السلطة ضد مكونات مجلس جماعة الجعيدات، حيث “كان ولايزال يسهر على التخطيط لعرقلة عمل المجلس، وهدفه الوحيد هو الإطاحة برئيسة المجلس”.

وأشارت الرئيسة التي تبلغ من العمر 23 سنة إلى أن ممثل السلطة قام بتوزيع قفف رمضانية، “توصل بها من المحسنين على الدوائر التابعة لنا. وكشفت الرئيسة المنتمية لحزب الأصالة والمعاصرة أن ممثل الداخلية حثها على عدم الحضور للدورة العادية لشهر ماي من السنة الجارية

واتهمت المسؤول المذكور بعرقلة المشاريع، حيث وصل به الأمر إلى التدخل في مناقشة نقط جدول أعمال الدورات، زيادة على ذلك تهديد أعضاء المجلس بوقف جميع الحصص من المشاريع التنموية، التي قد تصل إلى جماعة الجعيدات.