Morocco
This article was added by the user Anna. TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

سفير بريطانيا يستقبل وفد المغرب في "كوب 26‬"

سفير بريطانيا يستقبل وفد المغرب في "كوب 26‬"
صور: محمد كومية
هسبريس - أمال كنين

استقبل السفير البريطاني بالرباط الوفد الذي سيمثل المملكة في قمة “كوب 26″، المنتظر أن تعقد بغلاسكو بعد أيام، مشيدا بالدور الذي تلعبه البلاد في مجال محاربة التغييرات المناخية، والاستثمار في الطاقات النظيفة.

وافتتح سيمون مارتن، السفير البريطاني، احتفالية شهدها مقر السفارة بالقول: “باريس وعدت، ومراكش أوضحت الطريق، وغلاسكو ستحقق الوعود”، متحدثا عن الهدف الرئيسي للقمة، المتمثل في الالتزام باتفاقية باريس.

وأضاف السفير ذاته: “المغرب أثبت قيادة في هذا المجال بفضل نموذج التنمية الجديد، والبرنامج الحكومي الجديد”، مفيدا بأن “المملكة ملتزمة منذ ‘كوب 7’، واستمر التزامها إلى اليوم بتضافر جهود مختلف الفاعلين، وبالتالي حققت اقتصادا أكثر خضرة وأقل انبعاثا للغازات”.

سيلفيا لوبيز ايكرا، منسقة الأمم المتحدة بالرباط، قالت بدورها إن تقرير الخبراء في بداية غشت الماضي تحدث عن تدهور واضح على مستوى التغيرات المناخية، مشددة على ضرورة وضع خطط واضحة لمواجهة كل التحديات المناخية التي أكدها العلم وتقارير الخبراء الدوليين.

وأكدت ايكرا أيضا على الدور الرائد للمملكة، قائلة إن “المغرب من الدول التي راجعت التزاماتها في ما يخص خفض نسب الانبعاثات، وله أهداف متناسقة مع هدف خفض الاحترار العالمي بـ1.5 درجة”، مؤكدة أن هذا بفضل سياسة الطاقات المتجددة التي انطلقت منذ سنوات.

وأكدت المتحدثة ذاتها أن الأمم المتحدة تساند المغرب من خلال سلة من البرامج المتنوعة، وتدعم توجهاته في هذا المجال.

من جانبه أكد اماندو باروكو، سفير إيطاليا، على تحديات نجاح القمة وتنظيم حدث ما بعد جائحة كوفيد بحضور قوي، منبها إلى دور الشباب في إنجاح هذه المحطة، وضرورة انخراطهم في قضية التغيرات المناخية.

وسبق أن قالت جيني بيرس، مسؤولة التنسيق بـ”كوب 26″: “التغيرات المناخية موضوع يتطلب القيادة والطموح”، مؤكدة أن بلادها تتشارك نفس التوقعات والأهداف والطموح مع المغرب.

وأكدت بيرس أن من التحديات القائمة عقب الجائحة تطوير النمو الأخضر وخفض انبعاثات الكربون للوصول إلى صفر انبعاث عام 2050.

وأشارت المسؤولة ذاتها إلى أن “المغرب طور إستراتيجية طويلة الأمد، خاصة في ظل التزاماته وما جاء به نموذج جديد للتنمية”، وزادت: “ننتظر انخراطا قويا من قبل المغرب الذي له عدة مبادرات قوية ويعد نموذجا في هذا المجال”.

التغييرات المناخية السفير البريطاني الطاقات النظيفة كوب 26