Morocco
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

شاهدوا.. هكذا يقضي "الحراكة" معاناة الشتاء بالناظور أملا في تحقيق حلم الهجرة

علامات الاستياء والحزن بادية على ملامح وجوهم، وثيابهم الرثة والمتسخة تكشف حجم المعاناة التي يعيشون على وقعها، إذ يفترشون الأرض ويلتحفون السماء..وينتظرون على أحر من الجمر بزوغ فجر ذاك اليوم الذين سيجدون فيه أنفسهم بالجزيرة شبه الايبرية.

يقول "الحراكة"، إن ظروف العيش في مدينة الناظور، أصبحت معقدة وجد صعبة، حيث الساكنة أن لم تعد تتعامل معهم ولا تمنحهم النقود والألبسة والأطعمة، في حين لم يكشفوا عن الطريقة التي يحصلون بها على المال لتوفير قوتهم اليومي.

وكشفت الفئة نفسها، عن أن فيروس "كورونا" بخر حلم الهجرة لديهم، إذ هناك من قضى بمدينة الناظور مدة تزيد عن سنتين ولم يتمكن من بلوغ الغاية التي يصبوا إليها، وهو ما زاد من تحطيمه نفسيا، حيث وجد نفسه مشردا في شوارع مدينة الناظور.

ويشتكي "الحراكة" من الطريقة التي تتعامل بها السلطات معهم، إذ كشفوا عن انه سبق وان تم توقيفهم وتجميعهم في مؤسسة خيرية بالناظور وفي مخيم ببني شيكر، وتم إبعادهم عن هذه مدينة الساحلية والحدودية، ورغم ذلك عادوا إليها من جديد، حيث فكرة الهجرة إلى "أوربا" تسيطر على عقولهم.

ويعتمد هؤلاء في عملياتهم، على تسلق الشاحنات والاختفاء تحت عجلات حافلات النقل الدولي، كون هذه هي الطريقة الوحيدة التي تساعدهم على الهجرة بالرغم من أنها محفوفة بالمخاطر.