“وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون” صدق الله العظيم.

تلقينا بتأثر بالغ وحزن عميق، نعي المشمول بعفو الله تعالى ورضاه، والد الأخ موحا بلبيضاء، عضو هيئة التحرير بجريدة سوس 24، والذي إختاره المولى عز وجل إلى جواره، تغمده الله بواسع رحمته، في هذا اليوم المبارك.

وبهذه المناسبة الأليمة، نعرب لك، ومن خلالك لجميع أفراد الأسرة الكريمة، عن أحر تعازينا وصادق مواساتنا، سائلين الله تعالى ان يتقبل الفقيد في عداد الصالحين من عباده الموعودين بالمغفرة والرضوان، ويجزيه خير جزاء على ما قدمه بين يدي المولى سبحانه من جليل الأعمال وخالص المَبَرات.