Morocco

طالبتان تخلقان الحدث بفاس: قاتلنا لإسعاد الأطفال الصغار مجانا

« رسم الفرحة والبهجة في عيون الأطفال » هذا هو طموح شابتين اختارتا  العمل على تشخيص، شخصية « الكلون »  لإسعاد الأطفال  الصغار بأنشطة ترفيهية وألعاب. »

الطالبتان بكلية العلوم القانونية والإقتصادية، قررتا القيام بمبادرة جميلة، وهي إدخال الفرحة والبهجة على الأطفال الأيتام وزيارة المدارس لزرع الابتسامة في وجوه الأطفال الأبرياء بدون مقابل مادي. »

وأوضحت إحدى هاتين الشابتين بأنهن يقمن بالإستجابة لكل العروض التي تقدمن لهن من طرف الجمعيات المدنية للتنشيط  وتقديم بعض الأناشيد  والألعاب التربوية للأطفال.

المغزى أو الهدف من كل هذا تضيف الطالبة، هو ربح ابتسامة الطفل وإدخال الفرحة في قلبة بدون أي عائد مادي. »