Morocco

تقليص عدد التأشيرات يحرم 150 ألف مغربي من التوجه إلى التراب الفرنسي

تقليص عدد التأشيرات يحرم 150 ألف مغربي من التوجه إلى التراب الفرنسي
صورة: و.م.ع
هسبريس من الرباط

في خطوة غير مسبوقة، قررت فرنسا خفض عدد التأشيرات التي تمنحها للمغاربة إلى النصف، مبررة ذلك برفض الرباط استعادة عدد من المهاجرين الذين صدرت في حقهم قرارات الترحيل. وسيتضرر من هذه الخطوة حوالي 150 ألف مغربي ومغربية.

وبحسب معطيات حديثة صادرة عن وزارة الداخلية الفرنسية، فقد حصل المغاربة سنة 2020 على أكثر من 98 ألف تأشيرة دخول إلى فرنسا، مقابل 346 ألفا سنة 2019، وحوالي 303 آلاف سنة 2018، و295 ألفا سنة 2017.

وأخذا بعين الاعتبار كون معدل التأشيرات الفرنسية الممنوحة للمغاربة ناهز في السنوات الأخيرة 300 ألف، فإن قرار باريس الجديد سيخفضها إلى النصف، ما يعني حرمان 150 ألف مغربي من زيارة فرنسا.

ووفق ما صرح به الناطق الرسمي باسم الحكومة الفرنسية غابريال أتال، اليوم الثلاثاء، فإن قرار تشديد شروط منح التأشيرات يهم أيضا مواطني الجزائر وتونس، وذلك ردا على رفض هذين البلدين المغاربيين إصدار التصاريح القنصلية اللازمة لاستعادة مهاجرين من مواطنيهما.

وقال أتال لإذاعة “أوروبا 1” إن هذه “الخطوة غير مسبوقة لكنها أصبحت ضرورية، لأن هذه الدول لا تقبل استعادة رعايا لا نرغب بهم ولا يمكننا الإبقاء عليهم في فرنسا”، واتهم الدول الثلاث “بإبطاء فعالية” عمليات الترحيل من الأراضي الفرنسية عند صدور قرارات في هذا الصدد.

وبلغة الوعيد، قال المسؤول الفرنسي في تصريحه: “حصل حوار ثم وجهت تهديدات، واليوم ننفذ التهديد”، موردا في هذا الصدد أن عددا من الوزراء الفرنسيين زاروا الدول الثلاث لمناقشة المسألة، إضافة إلى اجتماعات عقدت مع سفراء هذه الدول دون جدوى.

ووفق تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة الفرنسية، سيتم تخفيض عدد التأشيرات الصادرة للمواطنين المغاربة والجزائريين بنسبة 50 في المائة، أما بالنسبة للمواطنين التونسيين فسيتم خفض التأشيرات لهم بحوالي 33 في المائة.

وردا على إعلان هذا القرار، قال جوردان بارديلا، نائب رئيس حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف، إن إيمانويل ماكرون لم ينجح في تنفيذ الوعد الذي قدمه خلال حملته الرئاسية سنة 2017 القاضي بتنفيذ الأمر بمغادرة التراب الفرنسي (Obligation de quitter la France) بنسبة 100 في المائة.

وكمؤشر على استغلال هذا الملف استعدادا للانتخابات الرئاسية المقررة السنة المقبلة، يتوقع أن تقدم مارين لوبان، مرشحة حزب التجمع الوطني للرئاسة، مسودة استفتاء حول الهجرة خلال الأسبوع الجاري.

وكانت فرنسا قد اعتمدت قانونا للهجرة واللجوء سنة 2018، وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أن “العقبة أمام هذا القانون هي فعالية ترحيل المهاجرين مع رفض الدول المعنية منح التصاريح القنصلية”.

وفي الوقت الذي لم تقدم فيه الحكومة الفرنسية أي توضيحات بخصوص المهاجرين الذين صدرت في حقهم قرارات الترحيل، كان المغرب قد أعلن في يونيو الماضي عن إعادة جميع القاصرين المغاربة غير المصحوبين بذويهم من دول الاتحاد الأوروبي.

وأعطى الملك محمد السادس، في هذا الصدد، تعليماته إلى وزارتي الداخلية والخارجية من أجل تسوية وضعية القاصرين المغاربة الموجودين في بعض الدول الأوروبية، لا سيما فرنسا.

وأشار بلاغ للديوان الملكي آنذاك إلى أن التأخيرات التي لوحظت في تنفيذ التعاون في هذا الملف، مرتبطة بشكل أساسي بالعوائق بسبب الإجراءات المعقدة في بعض البلدان الأوروبية.

الجمهورية الفرنسية خفض تأشيرات المغاربة عمليات الترحيل فضاء شنغن

Football news:

Gary Neville: Salah can be the best in the world. Messi, Ronaldo, Neymar and Mbappe are not at the same level as before
Sadio Mane: Salah and Firmino are among the best players in the world. I am proud that I scored 100 goals in the Premier League
Manchester United flew to the match with Leicester by plane: the distance is 170 km, the travel time is 10 minutes. The club is criticized for being unecological
Two fans arrested for homophobic chants at the Man City - Burnley match
Barcelona has no plans to return Dani Alves, as he will take away playing time from Desta and Mingesa
You walk, and I fly. Zlatan about hitting through himself in the match with Verona
Lille coach: Benzema is an outstanding player. This is what is needed for the Golden Ball