أفادت مصادر مطلعة، أن المصالح الأمنية بولاية أمن الرباط وضعت، أمس الأربعاء، رجل أمن شاب تابع لشرطة المرور بولاية أمن الرباط رهن الحراسة النظرية، على خلفية تورطه في قضية تحرش بفتاة خلال قيامه بعمله، وينتظر أن يتم عرضه زوال اليوم الخميس على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط وايداعه السجم، في انتظار ترتيب الجزاءات الإدارية اللازمة في حقه.

الواقعة التي تفاعل معها عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني بالجدية اللازمة في إطار مجهوداته المتواصلة لتخفيف المرفق الشرطي، جاءت بعد أن رصد مسؤول رفيع المستوى شرطي المرور وهو يتحرش بفتاة بعد أن ضبطها في وضعية مخالفة للقانون، ليقوم بعرضه مباشرة على لجنة تفتيش مختصة من المديرية العامة للأمن الوطني التي وقفت على تورطه في وقائع تحرش مماثلة بنساء، انطلاقا من حرصه على الحصول على أرقام هواتفهن مقابل التغاضي عن مخالفاتهن المرورية، وهو السلوك المرفوض قانونا وأخلاقيا ويستوجب المتابعة القضائية والإدارية.