Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

بدء توزيع التحويلات النقدية على الأسر المحتاجة في نواذيبو

 إنطلقت اليوم (السبت)) في مدينة نواذيبو الساحلية عملية توزيع مبالغ التحويلات النقدية التي تقدمها المندوبية العامة للتضامن الوطني و مكافحة الإقصاء (تآزر) للأسر المحتاجة والمتعلقة بشكل منتظم كل ثلاثة أشهر.

اشرف على حفل انطلاق هذه العملية، التي يبلغ إجمالي مخصصاتها النقدية 600 607 7 أوقية جديدة؛ المندوب العام لـ "تآزر" محمد عالي ولد سيدي محمد؛ بينما يصل عدد الأسر المستفيدة قرابة 3458 أسرة في عموم الولاية.

وتهدف هذه التوزيعات، التي تدخل في إطار برنامج التكافل للتحويلات الإجتماعية، إلى محاربة الفقر وتمكين الأسر الفقيرة من الإستثمار في رفاهيتهم ورفاهية اطفالهم؛ في البرنامج الذي يقدم مساعدات مالية للأسر الأكثر فقرا، ويسهل تسجيلهم في السجل المدني؛ على أن تلتزم تلك الاسر، في المقابل، بالمشاركة في حصص الترقية الإجتماعية والإقتصادية.

المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء ، أكد في كلمته بالمناسبة، أن "هذه التحويلات النقدية الدائمة ستستفيد منها 3485 أسرة متعففة موزعة على بلديات انواذيبو، بولنوار، انال، والشامي، وانوامغار، واتميميشات، كما ستستفيد هذه الأسر من التأمين الصحي الشامل المجاني ذلك النظام الذي يشكل احدى أهم شبكات الأمان الإجتماعي المنفذ من طرف المندوبية لصالح الفئات الهشة من المجتمع".

وأضاف ولد سيدي محمد أن انطلاق هذه العملية في هذا الشهر المبارك "يبرهن على العناية الخاصة التي يولها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للنهوض بالمجتمع الموريتاني بشكل عام وبالاوساط الفقيرة والهشة بشكل خاص"؛ مبرزا أن برنامج تكافل "يشكل شبكة أمان اجتماعي قادرة على المساعدة في امتصاص الصدمات الإجتماعية، واستثمارا في رأس المال البشري، كما أنه جزء من الإجراءات التي تقوم بها الحكومة لتحقيق هدف التعليم للجميع وتوفير الحماية الاجتماعية للفقراء".

وقال إن المندوبية بدأت العمل على "الزيادة التدريجية لعدد الأسر التي تتلقى تحويلات نقدية منتظمة ليصل الى 122،502اسرة متعففة بنهاية شهر مايو المقبل"؛ مبينا أن الغلاف المالي الذي "تم توزيعه في إطار برنامج تكافل خلال السنتين الماضيتين 2020و2021 الى مبلغ يناهز 22 مليار أوقية قديمة بما فيها تحويلات دائمة وأخرى ظرفية استجابة للصدمات المختلفة، استفادت منها 613،871 اسرة متعففة في جميع ولايات الوطن".

وكان رئيس المجلس الجهوي للولاية، محمد المامي ولد احمد بزيد، قد ثمن هذه العملية التي تبرهن على العناية الفائقة التي يولها فخامة رئيس الجمهورية للفئات الهشة من المجتمع.