Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

بنت خطري تطلق من قرية "امبلكة اتويكية" الحدودية عملية تدخل استعجالي لفائدة مئات الأسر في مقاطعة باسكنو

أطلقت مفوضة الأمن الغذائي، السيدة فاطمة خطري، صباح اليوم الثلاثاء من قرية "امبلكة اتويكية" الحدودية بمقاطعة باسكنو، عملية تدخل استعجالي، لفائدة مئات الأسر، في عدة قرى تؤوي مواطنين وافدين من مالي.

وفي تصريح لوسائل الإعلام على هامش إطلاق عملية التدخل الاستعجالي، أكدت المفوضة أن هذا التدخل يأتي بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني، مضيفة أن وضعية هذه القرى الجديدة على الشريط الحدودي، وماتؤويه من نازحين من مالي بسبب الأوضاع هناك، استدعت هذا التدخل الاستعجالي، الذي تطلقه المفوضية اليوم، والذي تم بناء على تقارير إدارية عن وضعية السكان في هذه القرى، مضيفة أن هذا التدخل ستستفيد منه مئات الأسر في القرى المستهدفة.

وقد زارت المفوضة القرى المستفيدة، وأبلغت المواطنين هناك تحيات فخامة رئيس الجمهورية، واهتمامه الكبير بانشغالاتهم، وسعيه الحثيث للرفع من مستوياتهم الاقتصادية والاجتماعية، وأكدت لهم أن المفوضية ستظل إلى جانبهم، من خلال مختلف البرامج الاجتماعية، التي تنفذها لصالح المواطنين الأكثر هشاشة.

عمدة بلدية اظهر السيد محمد الأمين أحمدو رحب بالمفوضية وبوفدها المرافق، مبديا ارتياحه باسم سكان البلدية لهذا التدخل، ومعربا عن شكره للمفوضية والحكومة، على مثل هذا النوع من التدخلات المهم بالنسبة للمواطنين، والذين هم في أمس الحاجة إليه حسب وصفه.

وتبلغ كمية المواد الغذائية المخصصة للتدخل الاستعجالي في القرى المستفيدة، أكثر من 83 طنا، تشمل القمح، وزيت الطهي، والسكر، والأرز، والتمر، والمعجونات الغذائية، والحليب المجفف، ودقيق التغذية، الغني بالفيتامينات الأساسية للأطفال، كما يشمل التدخل الاستعجالي، توزيع 600 خيمة مجهزة، على الأسر المستهدفة، في القرى المستفيدة.

رافق المفوضة خلال هذه الأنشطة، والي ولاية الحوض الشرقي السيد إسلمو سيدي، وحاكم مقاطعة باسكنو، وعمدة بلدية اظهر التابعة للمقاطعة، والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، وبعض أطر المفوضية.