Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الاسد وزيلينسكي يخطفان الأضواء في قمة جدة (صور)

بعد غياب دام 13 عاما، عاد رئيس السوري بشار الأسد، الجمعة، للمشاركة في القمة العربية في جدّة بالمملكة الغربية السعودية، التي من المتوقع أن تناقش أيضا النزاعين في السودان واليمن.

ومن دون أي إعلان مسبق، وصل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي إلى جدة لحضور لقاء جدة الذي يجمع قادة الدول الدول الأعضاء في الجامعة العربية.

وكتب زيلينسكي في حسابه على “تلغرام” قبل وقت قصير: “سأتحدث خلال قمة الجامعة العربية.

سألتقي ولي العهد (السعودي) محمد بن سلمان وسأعقد اجتماعات ثنائية أخرى”.

وهي أول زيارة يقوم بها إلى المنطقة منذ بدء الهجوم الروسي على بلاده.

ووصل الأسد إلى مدينة جدة الساحلية على البحر الأحمر، مساء الخميس، لحضور القمة السنوية لجامعة الدول العربية، في أول مشاركة له منذ عُلّقت عضوية دمشق في الجامعة ردا على قمعها الاحتجاجات الشعبية ضد النظام التي خرجت إلى الشارع في 2011 قبل أن تتحوّل إلى نزاع دام أودى بحياة أكثر من نصف مليون شخص.

وأجرى الأسد لقاء مع نظيره التونسي قيس سعيّد قبل بدء أعمال القمة، وبحث معه “العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والتعاون الثنائي في مختلف المجالات”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السورية الحكومية “سانا”.

وكانت قمة سرت في ليبيا، في مارس 2010، آخر قمة حضرها الأسد. وتزينت شوارع جدة الرئيسية بأعلام الدول المشاركة، ومن بينها العلم السوري، ورحبت لافتات مضيئة في الشوارع بضيوف “قمة جدة”، التي وصفتها صحيفة “الرياض” في صفحتها الأولى بأنها “قمة القمم”.

وعزّزت السلطات السعودية الإجراءات الأمنية في الطرق المؤدية إلى فندق “ريتز كارلتون” الفخم الذي يستضيف القمة مع بدء توافد القادة العرب أمس الخميس.

وبحلول صباح الجمعة، وصل بالفعل كل من قادة مصر وموريتانيا وسوريا ولبنان والعراق والبحرين وتونس وفلسطين واليمن وليبيا والصومال والجزائر وسلطنة عمان.