Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

الشيخ عبد الله بن بيه يطلق الهوية الرقمية لمجلس الإفتاء بالإمارات

أشرف العلامة الشيخ عبدالله بن بيه؛ رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، اليوم (الثلاثاء) في ابوظبي، على إطلاق الهوية المرئية الجديدة للمجلس؛ في حفل حضره الدكتور عمر حبتور الدرعي مدير عام المجلس، وبمشتاركة أعضاء الهيئة، ولفيف من مسؤولي الإدارات و الموظفين.

وفي كلمته بالمناسبة أعرب الشيخ عبد الله بن بيه عن خالص الشكر والامتنان لقيادة دولة الإمارات "على ما يلقاه المجلس من اهتمام ودعم في تنفيذ مهامه واختصاصاته، آملاً أن تكون الهوية المرئية لبنة من لبنات تطوير المجلس وتمكينه من أداء واجباته وفق أفضل المعايير الفنية والإدارية".

وأضاف أن الهوية المرئية الجديدة للمجلس جاءت "حاملةً في دلالتها ومعانيها العديد من القيم الإماراتية النبيلة المستمدة من تعاليم ديننا الحنيف". واوضح رئيس مجلس الإمارات الإفتاء الشرعي، أن الشعار الجديد للمجلس يتكون من "عناصر رمزية مترابطة تعبر عن أهداف ومجالات اهتماماته؛ حيث يرمز شكل الأعمدة وتناسقها في الشعار إلى المنهج الإفتائي الحضاري المستدام، القائم على الاجتهاد الجماعي المؤسسي، وتلاقي العقول للتوصل إلى فتوى شرعية تتناسب مع واقع المجتمع وتطوراته المعاصرة والمستقبلية، ولتعبر عن الاتزان والاعتدال، والتيسير ورفع الحرج، والتسامح والانفتاح الحضاري في الفتوى الشرعية"، بينما "تعبر دلالات (القلم)، عن العلم الرصين والحكمة والمعرفة العميقة، التي تعد وسيلة أساسية لبناء فتوى مؤصلة وسليمة، بالإضافة إلى الرمزية في التعبير عن اجتهادات وآراء العلماء الموثوقين وما خطته أقلامهم من إرث فقهي إنساني حضاري، كما يشير إلى عِظم المسؤولية التي تقع على عاتق المتخصص في الآراء الشرعية مما يستدعي منه الحكمة والتثبت والنظر في المآلات والمقاصد وعدم التسرع في إبداء الحكم الشرعي". وحمل الشعار كلمة "الإفتاء" التي رسمت بخط عصري حديث "للدلالة على مقتضيات التجديد والتطوير في المصادر والمحتويات والاجتهادات الإفتائية لتواكب مستجدات العصر، كما تعبر عن مكونات منظومة الإفتاء بما تشمل من: مستفتٍ، ومتخصص بالآراء الشرعية، وحكم شرعي".

وأظهرت الهوية الرقمية الجديدة لمجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، مستوى الاهتمام بإبراز الموروث الوطني والاجتماعي والثقافي والمعرفي لمجتمع دولة الإمارات؛ حيث يكتسي الشعار بلون البيئة الصحراوية للدولة، في إشارة إلى مبدأ الأصالة والتمسك بالجذور الراسخة، بينما يشير تماوج الكثبان الرملية في الشعار إلى المرونة في مواجهة التحديات وما يتطلبه الواقع الراهن من اجتهادات ودراسات معمقة، ومراعاة في الفتوى لواقع وحال وزمان المستفتي.

يشار إلى أنَّ إطلاق الهوية المرئية الجديدة للمجلس يأتي بالتزامن مع العمل على مجموعةٍ من المبادرات والأنشطة الخاصة بشهر رمضان المبارك، حيث يعكف المجلس خلال الفترة الحالية على تنفيذ مجموعةٍ من المبادرات والأنشطة التي تعكس دوره في المجتمع وقربه من اهتماماته وتطلعاته.