Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

معارك ضارية في الخرطوم رغم سريان هدنة اتفاق جدة

شهدت العاصمة السودانية؛ الخرطوم، معارك وغارات جوية ليل الإثنين الثلاثاء، على الرغم من بدء سريان الهدنة التي تمتد أسبوعا بين الجيش وقوات الدعم السريع، والتي من المفترض أن تتيح خروج المدنيين وإدخال مساعدات إنسانية إلى السودان؛ وفق ما اتفق عليه الطرفان بتوقيعها على اتفاق بهذا الخصوص في مدينة جدة بوساطة ورعاية سعودية.

ونقلت وكالة أنباء "فرانسبرس" عن أحد المقيمين في المدينة، قوله إن “قصفا مدفعيا متقطعا” يتردد في العاصمة.

وبعدما دخلت الهدنة حيز التنفيذ رسميا الإثنين عند الساعة 19,45 بتوقيت غرينتش، أفاد العديد من السكان الآخرين في الخرطوم باندلاع معارك وغارات جوية جديدة.

في المقابل، أفاد شهود في إقليم دارفور؛ غرب البلاد، بالتزام الطرفين بوقف اطلاق النار خصوصا في مدينتي الجنينة ونيالا حيث اشتدت وتيرة المعارك.

وأعلن المعسكران أنهما ينويان احترام وقف إطلاق النار، لكن في الخرطوم قال سكان إنهم لا يرون أي استعداد لذلك.

وأشارت الأمم المتحدة بعد ظهر الإثنين إلى “معارك وتحركات للقوات، بينما تعهد المعسكران عدم استغلال الأمر عسكريا قبل دخول الهدنة حيز التنفيذ”.

وقال كارل سكمبري من المجلس النروجي للاجئين (NRC): “بعيدا عن التصريحات الرسمية، السودان لا يزال يقصف وملايين المدنيين في خطر”، مستنكرا عبر “تويتر”، مرور “أكثر من شهر من الوعود الكاذبة”.

 وشهد سكان الخرطوم البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة تقريبا الإثنين قتالا متواصلا لليوم السابع والثلاثين على التوالي، في ظل حر شديد بينما حرم معظمهم من الماء والكهرباء والاتصالات. وأعلن الوسطاء الأميركيون والسعوديون أنه تم التوصل، بعد أسبوعين من المفاوضات، إلى هدنة لمدة أسبوع من أجل استئناف الخدمات وعمل المستشفيات وتأمين المخزونات من الاحتياجات الإنسانية.

وفي هذا الصدد وجه وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن رسالة إلى السودانيين عبر مقطع فيديو نشرته الخارجية الأميركية جاء فيه: “إذا تم انتهاك وقف اطلاق النار، سنعرف”.