Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

إنقاذ طفلين من الغرق في الكونغو بطريقة أشبه بالمعجزة 

تم إنفاذ طفلين كانا يطفوان قرب سواحل بحيرة كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك بعد أيام على الفيضانات التي تسببت بمقتل أكثر من 400 شخص.

وقال قائد المجتمع المحلي دلفين بريمبي لبي بي سي إن ما حدث "معجزة، دُهشنا جميعا"؛ مضيفا أن والديّ  الطفلين لقيا حتفهما في الفيضانات، لكن السكان المحليين يعملون على التواصل مع عدد من الأشخاص لتربية هذين الطفلين.

ولم يتضح  بعد كيف صمد الطفلان ثلاثة أيام في البحيرة، لكن شهود قالوا إنهما كانا يطفوان على الحطام.

وقال بريمبي إن الطفلين أُنقذا يوم الإثنين، أحدهما في بوشوشو والآخر في نياموكوبي، القريتان الأكثر تضررا من الفيضانات التي ضربت الأسبوع الماضي.

وتركت الكارثة مشاهد مؤلمة في القرى حيث تكدست الجثث المغطاة ببطانيات. وقد حذر الصليب الأحمر الكونغولي بشأن رائحة الجثث المتحللة.

وعثر على المزيد من الجثث يوم الأربعاء، ما رفع عدد الضحايا إلى 411. وقد دفن من بينهم 317 جثة.

ويقول المسؤولون  المحليون إن التعرف على جميع الموتى يشكل تحديا، لأن ليس جميعهم من سكان القرية، بل أيضا من التجار القادمين من البلدات المجاورة إلى السوق.

وأفاد المتحدث باسم الصليب الأحمر الكونغولي جون كاشينزويت باكتشاف المزيد من الجثث "في المرحلة الأخيرة من التحلل".

وقال إنه ينبغي القيام بدفن الجثث الآمن سريعا مع عدم وجود مشرحة ذات ذات قدرة استيعاب كبيرة، وذلك عند إمكانية تعرف الأقارب على الجثة.

وأشار ممثل عن منظمة "أطباء بلا حدود" إلى حجم الكارثة في حديث لبرنامج "نيوز داء" على بي بي سي قائلاً إن القرى تواجه "أزمة إنسانية".

وفي مقطع فيديو مصور شاركه صحفي محلي، قالت امرأة إن أحد الطفلين اللذين أُنقذا يعاني من جرح بالغ في ساقه.