Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

سلطة تنظيم الإشهار تطلق دورة تكوينية في نواكشوط

على بعد بضعة أيام من بدء الحملة الانتخابية الخاصة لنيابيات وبلديات وجهويات مايو القادم؛ بدات، اليوم (الثلاثاء) في نواكشوط، أعمال ورشة تكوينية تنظمها سلطة تنظيم الاشهار حول ضبط وتنظيم الاشهار السياسي.

ويتلقى المشاركون في الدورة، التي تدوم يوما واحدا، معلومات حول المجالات القانونية والتقنية المتعلقة بالاشهار بشكل عام والاشهار السياسي على وجه الخصوص، إضافة إلى تكوين مركز حول مفاهيم وآليات الاشهار السياسي لتمكينهم من أداء مهامهم في مختلف مقاطعات البلاد على أكمل وجه.

ولدى إشرافها اليوم على افتتاح هذا اللقاء التكويني، أوضحت الأمينة العامة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان امعيزيزة بنت كربالي، في كلمة بالمناسبة، أن اختيار ممثلين لسلطة الاشهار على كامل التراب الوطني يأتي بالتزامن مع الحملات الانتخابية ( البلدية والجهوية والتشريعية 2023 )لضمان أن يكون الاشهار موافقا للقانون ومطابقا لإرادة المشرع.

وأضافت أن هذا الجهد الأول من نوعه يعول عليه في رفع مستوى الممارسة الإشهارية وفي ترقية هذا المجال الذي سن له المشرع ترسانة قانونية متكاملة، ويعول عليه في تنقية الفضاء العام من المخالفات وفي إيجاد مشهد اشهاري ملتزم بالقوانين وموافق للأبعاد الحضارية والشرعية.

من جانبه أكد رئيس سلطة الاشهار، محمد عبدالله ولد احبيب، أن هذه الورشة تمثل المكونة الأخيرة من البرنامج الذي أطلقته سلطة تنظيم الاشهار قبل أسابيع وتتوخى من خلاله التطبيق الأمثل لمقتضيات القانون رقم 017- 2018 المتعلق بالاشهار السياسي.

وأضاف أن تنظيم الاشهار السياسي يشكل محطة هامة من المسار الذي اتخذته السلطة مؤخرا تطويرا للموجود ومراكمة للمجهود تجسيدا للرؤية الوطنية التي يشرف عليها ويرعاها رئيس الجمهورية والقائمة على تفعيل المؤسسات وتكامل أدوارها.

جرى افتتاح الورشة بحضور الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية محفوظ ولد ابراهيم ولد أحمد ورئيس السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية  الحسين ولد مدو والأمين العام للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات آمادو موسى جالو وممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية.