Mauritania
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

ولد أحمد اعل يؤكد اعتزازه بثقة رئيس الجمهورية وقيادة حزب "الإنصاف"

أعرب الوزير السابق والقيادي في حلف "منصفون" بمقاطعة مال في ولاية لبراكنة؛ سيدنا ولد أحمد اعل، عن خالص شكره وتقديره لورود اسمه ضمن مرشحي حزب "الإنصاف" الحاكم لتمثيل مقاطعة مال  داخل الجمعية الوطنية.

 وأوضح ولد أحمد اعل، في تدوينة على صفحته بموقع "فيسبوك"، أنه يرفع،  بهذه المناسبة، "كل معاني الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و لقيادة حزب الإنصاف على الثقة الغالية والخيار الذى حمل أكثر من دلالة و وجه أكثر من رسالة في معاني الإنصاف والتجديد السياسي واحترام خيارات القواعد الشعبية".

نص التدوينة:

شكر وتقدير على الثقة الغالية؛ بعد اعلان اسمي ضمن مرشحي حزبنا (حزب الإنصاف) لتمثيل مقاطعتنا الفتية مال في الجمعية الوطنية، أسأل الله الكريم ان يوفقنا لما يحبه ويرضاه ولما فيه خير البلاد والعباد.

بهذه المناسبة ارفع كل معاني الشكر والتقدير وعظيم الامتنان لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و لقيادة حزب الإنصاف على الثقة الغالية والخيار الذى حمل أكثر من دلالة و وجه أكثر من رسالة في معاني الإنصاف والتجديد السياسي واحترام خيارات القواعد الشعبية. انتهز هذه الفرصة لأذكر من جديد واؤكد على التشبث التام بالمبادئ التي طالما شكلت رؤيتنا وطموحنا من أجل غد أفضل لوطننا وشعبنا كافة واهلنا فى مقاطعة مال خاصة، وهي:

1. الاعتزاز التام بالمسيرة المظفرة التي يقودها فخامة رئيس الجمهورية والدفاع عن رؤيته الوطنية الجامعة وتثمين إنجازاته الشاهدة وتخطيطه للآفاق الواعدة لبلادنا. 

2. الانسجام التام مع فلسفة وخيارات حزبنا حزب الانصاف على مستوى المقاطعة والجهة واللوائح الوطنية.

3.  الدفاع بكل صدق ووفاء عن رؤي وتوجهات مناضلي "حلف "منصفون" في مقاطعة مال الذين طالما مدوا يد الانفتاح والمؤازرة والشراكة لكافة مناضلي حزبنا في المقاطعة.

4. الاهتمام الكامل بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في مقاطعة مال الفتية في كل بلدياتها وقراها مع التركيز على مؤازرة الفئات الهشة والاستثمار في المصادر البشرية كمساعدة الأطر والشباب على الترقي في الوظائف وايجاد فرص العمل للعاطلين.

كما هو ديدني في الحياة اعاهد الجميع على اني سأظل دائما وابدا مستنيراً بالتوجيهات السديدة لكل الأخوة والاصدقاء والزملاء والانتقادات البناءة من كل أبناء الوطن.

وختاما أسأل المولى عز وجل أن أكون عند حسن ظن الجميع، وان يكلل الله مساعينا جميعا التوفيق والسداد خدمة لوطننا وكافة أبنائه وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.والله على ما نقول شهيد