Oman
This article was added by the user . TheWorldNews is not responsible for the content of the platform.

سلطنة عمان تحذر إسرائيل من استفزاز مشاعر المسلمين

باسل النجار
باسل النجار
باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

وطن- أصدرت سلطنة عمان بيانا رسميا عبر وزارة خارجيتها بشأن الاعتداءات الإسرائيلية في القدس، تزامنا مع زحف قطعان المستوطنين، الأحد، نحو المسجد الأقصى و”مسيرة الأعلام” المزعومة التي أدت لاشتباكات المرابطين مع الاحتلال.

والأحد، شهد المسجد الأقصى المبارك اقتحامات جماعية من قبل المستوطنين، تحت حماية قوات الاحتلال لتنفيذ طقوسهم اليهودية المزعومة عقب مسيرة الأعلام.

#بيـان | تعرب وزارة الخارجية عن استنكار سلطنة عُمان وادانتها للممارسات الاستفزازية المستمرة واللامشروعة لإسرائيل وقواتها المحتلة للأراضي الفلسطينية وتمكينها لمستوطنين إسرائيليين متطرفين من اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات الاحتلال، (٢/١) pic.twitter.com/ixbc2Y1CNv

— وزارة الخارجية (@FMofOman) May 30, 2022

وأعربت وزارة الخارجية العمانية في بيانها الذي طالعته (وطن)، عن استنكار سلطنة عُمان وإدانتها للممارسات الاستفزازية المستمرة واللامشروعة لإسرائيل وقواتها المحتلة للأراضي الفلسطينية.

كما أدانت عُمان تمكين الاحتلال لمستوطنين إسرائيليين متطرفين من اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك تحت حماية قواته.

وحذر البيان مما يمثله ذلك من استفزاز وتأجيج لمشاعر المسلمين وانتهاك للقانون الدولي.

ودعت السلطنة في ختام بيانها المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته نحو الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل والشامل.

ويشار إلى أن تهديدات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، جعلت الترقب سيد الموقف برد فعل المقاومة على ما جرى في القدس.

وردا على هذا السؤال قال المختص بالشأن الإسرائيلي عامر خليل لـ(وطن)، إنه ليس المطلوب من المقاومة الفلسطينية أن ترد على كل حدث في فلسطين.

وليس المطلوب منها أيضا ـ بحسب خليل ـ أن تقوم بردود فعل على انتهاكات الاحتلال، لأن الأهمية الاستراتيجية لها أن تحدد هي ساعة بداية المعركة.

وأكد المختص بالشأن الإسرائيلي كذلك أن المقاومة لها حساباتها الدقيقة، وردها يجب أن يكون متوازنا بالشكل المطلوب.

وأوضح عامر خليل في تصريحاته لـ(وطن):”فلا يمكن لها بعد أن كانت هناك ردود فعل قوية من الفلسطينيين في القدس والضفة والـ 48، ومع توجه الأنظار إلى القدس، أن تغير مسار الاهتمام إلى قطاع غزة.”

وأدان المجتمع الدولي انتهاكات الاحتلال في القدس، والعربدة الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، محذرا من اندلاع مواجهات عنيفة جديدة.