logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Qatar

منتدى الدوحة 2019 يرسخ قيم الحوار والتفاهم

كتب- إبراهيم بدوي:

تكشف القضايا المطروحة على أجندة النسخة التاسعة عشرة لمنتدى الدوحة 2019 تحت عنوان «الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب»، المقرر انعقاده في الفترة من ١٤-١٥ ديسمبر، عن مناقشات جادة وعميقة وتساؤلات متنوعة وشاملة لكافة التحديات التي تؤرق شعوب العالم.

وتستعرض  الراية  أهم القضايا التي يبحثها المنتدى في نحو ٢٥ جلسة تجمع نخبة من القادة وصناع القرار إلى جانب خبراء ومفكرين من أبرز مراكز الأبحاث والمؤسسات الدولية المرموقة فيما تعكس الأسئلة التي تطرحها المناقشات، رغبة جادة في حفاظ منتدى الدوحة على الزخم والنجاح الاستثنائي الذي حققته نسخة العام الماضي في ديسمبر ٢٠١٨.

ونجح المنتدى في استقطاب العديد من قادة العالم وصناع القرار والسياسات والمفكرين في نسخة العام الماضي، يتقدمهم السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، وحظيت مناقشاته بتغطية إعلامية دولية واسعة لما يطرحه من قضايا إقليمية ودولية ملحة، وتشجيعه مناقشات نقدية تتسم بالصراحة والشفافية مع عدد من صناع القرار والمسؤولين الدوليين البارزين.

ومنتدى الدوحة هو منتدى للسياسات يقام سنوياً في الدوحة، ويوفر منصة تفاعلية حرة للحوار بين القادة وصناع القرار والسياسات من جهة ومراكز الأبحاث والخبراء والمفكرين من جهة أخرى. ويطرح نقاشات نقدية بنّاءة، ركيزتها: قيم الحوار، والتنوع، والتفاهم حول آخر التطورات التي تشهدها قضايا، مثل: الهجرة والأمن والدفاع وتغير القيادات في العالم وصعود قوى عالمية جديدة وتغير المناخ وغيرها من القضايا الملحة في عالم اليوم.

مسارات تحقيق السلام في سوريا

بالشراكة مع مركز بروكنجز للأبحاث، يناقش منتدى الدوحة «مسارات تحقيق السلام في سوريا» بعد انسحاب القوات الأمريكية المفاجئ من الحدود الشرقية بين تركيا وسوريا في شهر أكتوبر الماضي، واندلاع شرارة أعمال العنف مجددًا وتعزيز الشعور بعدم اليقين إزاء كيفية انتهاء تلك الحروب.

وتنعقد هذه الطاولة المستديرة لمناقشة الأوضاع الراهنة للحرب الأهلية الدائرة في سوريا، واستشراف المسارات الممكنة لتحقيق السلام بالرغم من الموقف المتطور على الأرض أو بسببه.

تفكيك حروب الوكالة في إفريقيا

يتجسد اهتمام قطر بالقارة الأفريقية وتعزيز قدرات دولها الصديقة بما يعزز جهود المجتمع الدولي لتحقيق الأمن والسلم الدوليين، في تخصيص منتدى الدوحة جلسة بعنوان «تفكيك حروب الوكالة في إفريقيا: البحيرات العظمى والقرن الإفريقي وليبيا». وتناقش هذه الجلسة تعامل القوى العالمية مع الصراعات في مختلف أنحاء العالم، وذلك بالشراكة مع مجموعة الأزمات الدولية وهي منظمة دولية مستقلة تتمثل مهمتها في منع حدوث وتسوية النزاعات الدموية حول العالم من خلال المشورة والتحليلات الميدانية.

وستجمع هذه الجلسة نخبة من كبار صناع السياسات والخبراء لمناقشة أفضل السبل لتنسيق الجهود العالمية والإقليمية والمحلية بهدف تخفيف آثار بعض الصراعات الأكثر دموية التي تشهدها إفريقيا ومحاولة إيجاد حلول نهائية لها.

مكاسب قيادة أمريكا للعالم في عصر متعدد الأقطاب

يستشرف منتدى الدوحة الكيفية التي ستبدو عليها القيادة العالمية في عالم متعدد الأقطاب، وذلك خلال جلسة بعنوان «القيادة العالمية الأمريكية في العام 2020 وما بعده» بالشراكة مع معهد ماكين للدراسات بجامعة أريزونا الأمريكية. وتطرح هذه الجلسة مناقشات حول المكاسب من وراء قيادة أمريكا للعالم في عصر متعدد الأقطاب وما درجة الاحتياج إلى ذلك؟ وكيف تتعاطى باقي دول العالم مع التغيرات في قيادة الولايات المتحدة للعالم، ولماذا تحتفظ هذه القيادة بأهميتها حتى اليوم؟

جلسة مهمة حول تصور جديد للحوكمة العالمية

يتضمن برنامج منتدى الدوحة لهذا العام جلسات نقاشية تتناول عددًا من القضايا والموضوعات نشرها الموقع الرسمي للمنتدى. ويبرز بينها جلسة حول «الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب» حيث يسلط المنتدى بالشراكة مع وزارة الخارجية الضوء على ازدياد حجم التحديات التي تواجه العالم لدرجة عجز أي دولةٍ عن حلِها منفردة، بوجود صراعات مسلّحة وإرهاب، وتغيّر مناخي، وهجرة، وعبودية حديثة، فضلاً عن التحولات الهائلة الناجمة عن التقنيات والابتكارات الجديدة. وأن ثمة حاجةً لوضع تصورٍ جديد لأنظمة الحوكمة العالمية على نحو يجعلها تتجاوب مع معطيات اللحظة الراهنة وتتسع لمفاهيم التنوع والدبلوماسية والحوار.

وتطرح هذه الجلسة، تساؤلات منها: كيف يمكننا في عصر متعدد الأقطاب أن نحافظَ على نظامٍ تُحترم فيه السيادة ويُسمَح فيه لفرادى الدول بالمشاركة في الجهود العالمية لوضع المعايير وصنع القرارات؟ وأيضًا، هل تتخلى القوى المهيمنة عن نفوذها أم تتقهقر واعيةً عن مسؤوليتها تجاه المجتمع الدولي؟ وما الآثار المترتبة على اتخاذ دولٍ بعينها أفعالًا أو قرارات أو مواقف أحادية الجانب؟ وما الذي ينبغي للمجتمع الدولي القيام به للتعاطي مع التصرفات الأحادية؟

بالشراكة مع تشاتم هاوس

بحث تحديات الحوكمة العالمية في الفضاء الرقمي

يبحث منتدى الدوحة بالشراكة مع المعهد الملكي للشؤون الدولية المعروف عالميًا «تشاتم هاوس» والذي يشارك في المنتدى لأول مرة، كيفية صياغة سياسة فعالة للفضاء الرقمي وتحديد الأدوات والآليات اللازمة لحماية الخصوصية والبيانات، والتصدي لجرائم الإنترنت، والحد من الهجمات الإلكترونية في جلسة عن «التكنولوجيا وتحديات الحوكمة العالمية».

وخلال هذه الجلسة، سيستعرض المشاركون قضايا بارزة متعلقة بحوكمة التكنولوجيا مثل الدبلوماسية السيبرانية، والذكاء الاصطناعي والأخلاقيات، والمراقبة والخصوصية، وكذلك البنية الأساسية للإنترنت وتأثيرها على ديناميات القوة الدولية. وسيناقشون أيضًا مدى قدرة وجهات النظر المتباينة على تشكيل ملامح مستقبل تطوير التكنولوجيا واستكشاف آفاق التقارب العالمي إزاء حوكمة التكنولوجيا، بالإضافة إلى التحالفات الناشئة التي ترمي إلى تحقيق الريادة في وضع السياسات والمعايير المبتكرة.

أزمة الهجرة في جلسة خاصة مع المجلس الأوروبي

يناقش منتدى الدوحة الشهر المقبل، أزمة الهجرة، في جلسة تحت عنوان «من يقع على عاتقه التصدي لتحديات الهجرة؟ ميزان القوى الجديد بعد الاتفاق العالمي» وذلك بالشراكة مع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية وهو مركز أبحاث مستقل، مهتم بالسياسة الخارجية للدول الأوروبية.

وتطرح الجلسة تساؤلات مهمة منها، كيف تتغير علاقات العديد من الدول المتقدمة مع دول العالم النامي تغيّرًا جذريًّا بسبب الأزمة السياسية المحيطة بقضية الهجرة؟ وما شكل التعاون الممكن تحقيقه إزاء قضية الهجرة داخل المناطق المختلفة حول العالم وفيما بينها؟

وأيضًا ما تأثير المناخ السياسي الحالي على جهود التعاون بشأن قضية الهجرة داخل المناطق المختلفة حول العالم وفيما بينها؟ وهل يمكن تحديد المصالح المشتركة؟

Themes
ICO