logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo logo
star Bookmark: Tag Tag Tag Tag Tag
Saudi Arabia

احذري.. حقيبة يدك تحمل البق وجرثومة الإيكولاي!

المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

 عُثر على جرثومة الـ E. coli و بكتريا staphylococcus، في 9 حقائب يد من أصل 10، بجانب البق والفطريات الضارة. 

قال العلماء، إن السبب وراء ذلك هو منتجات مستحضرات التجميل الشائعة بين السيدات، حيث يحتفظن بأدوات مثل الماسكارا وطلاء الشفاه في حقائب اليد، وتصبح هذه المنتجات ملوثة؛ بسبب عدم تنظيفها بانتظام أو استخدامها لفترة طويلة بعد تاريخ انتهاء الصلاحية.

أشارت الدراسة، إلى أن من الأسباب الأخرى هي ممارسة سلوكيات النظافة السيئة، مثل إسقاط الإسفنج المُستخدم في تطبيق الماكياج على الأرض، ثم وضعه في حقيبة اليد، أو عدم غسل اليد بعد استخدام المراحيض ثم استخدام الحقيبة.

تتراوح الأضرار المحتملة من التهابات الجلد إلى التسمم بالدم، إذا ما لامست الفطريات من حقيبة اليد أي جرح حديث.

نتائج الدراسة:

كانت أكثر منتجات التجميل عرضة للتلوث، هي الإسفنج المستخدم في تطبيق الماكياج على الوجه، حيث بيع منه 6.5 مليون قطعة في جميع أنحاء العالم، والسبب في ذلك أنها تكون رطبة بعد الاستخدام، مما يخلق أرضية خصبة مثالية للبكتيريا الضارة.

عُثر على بكتريا المكورات العنقودية في 77% من أقلام الكحل التي خضعت للفحص، وفي 69% من الماسكارا، و56% من طلاء الشفاه.

أما بالنسبة لجرثومة الإيكولاي، المرتبطة بتلوث البراز، فيحمل واحد من أصل 10 من طلاء الشفاه، الجرثومة، في حين أن نحو 57 % من الإسفنج، و37% من أحمر الشفاه و 28 % من أقلام الكحل كانت تحمل الفطريات.

قاد البحث الدكتور أمرين بشير، والأستاذ بيتر لامبرت، من جامعة أستون، برمنغهام في إنجلترا.

دراسة سابقة:

يُذكر أن دراسة سابقة نشرتها إحدى أهم شركات التنظيف والتطهير في بريطانيا، إنيشيال هايجين، أفادت بأن حقائب اليد النسائية من أكثر الأماكن تلوثا بالجراثيم، حتى إنها قد تتخطى مقعد المرحاض، وكانت أكثر أجزاء الحقيبة تلوثًا هي الذراع، وتبين أن أكثر أنواع الحقائب اجتذابا للجراثيم هي الحقائب الجلدية؛ بسبب طبيعة الجلد الإسفنجية التي تؤمن البيئة المثالية لتكاثر الجراثيم.

Themes
ICO