تواصل- فريق التحرير:

أوضح الأستاذ في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سعد الخثلان، حُكم أكل ما ذبح ولم يُذكر اسم الله عليه عمداً.

وقال “الخثلان” خلال لقائه ببرنامج” يستفتونك” على قناة الرسالة،  إنه لا يجوز أكل ما ذبح ولم يُذكر اسم الله عليه عمداً، مستشهداً بقول الله عز وجل: “ولا تأكلوا مما لم يُذكر اسم الله عليه وإنه لفسق”.

وأكد أن الفقهاء اختلفوا فيمن ترك التسمية عمداً، إلا أن الفقهاء أجمعوا على أن ذبيحته حلال وهم المذاهب الأربعة، والمذاهب الثلاثة الحنفية والمالكية والحنابله يرون وجوب التسمية، ويرون أيضاً أن من تركها ناسياً فلا شيء عليه، أما الشافعية فإنهم يرون أن التسمية سنة وليست واجبة.

وأضاف أن الصواب هو ما ذهب إليه جماهير الفقهاء بأن من ترك التسمية سهواً فلا شيء عليه وذبيحته حلال.

واستشهد بقول النبي ﷺ: “إن الله رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه”، وإذا تعمد النسيان فإن ذبيحته لا تحل، منوهاً إلى أن التكبير عند الذبح ليس بواجب وإنما هو مستحب.