Saudi Arabia

“نبيذ الراهب”.. داخل قبو بوتين الفاخر خارج روسيا

“نبيذ الراهب”.. داخل قبو بوتين الفاخر خارج روسيا

صحيفة المرصد: قال تقرير نشره موقع الحرة أنه تحت سفوح التلال بالقرب من تشيسيناو، عاصمة مولدوفا، يوجد ثاني أكبر قبو نبيذ في العالم، والذي يعد الملعب المفضل للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وبحسب التقرير، يضم القبو سيارات، وقطار صغير أحمر، ووفقا للأعضاء، حتى العربات التي تجرها الدواب مطلية بالذهب متوفرة للرئيس بوتين عندما يزور المكان.
وعلى مساحة 130 فدانًا من مصنع النبيذ، تمتد خمس غرف تذوق كبيرة مع مفروشات وخشب منحوت من قبل الحرفيين المولدوفيين، وفق تقرير لموقع “فوربس” الأميركي.
ويضم أيضا القاعة الأوروبية لاجتماعات الأعمال؛ قاعة تذوق في قاع البحر مع سقف من حجر الجير الأصلي وأنابيب تنقل الأصوات القادمة من تحت الماء، وقاعة الرئاسة حيث تجرى اجتماعات رفيعة المستوى، بما في ذلك استضافة كبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم، وغرفة الموقد التي أنشئت لاحتضان عشاء خاص.
ويشير الموقع إلى أن مصنع النبيذ تم إنشائه عندما كانت مولدوفا عضوا في الاتحاد السوفياتي في عام 1952. وهي تنتج الآن أكثر من 150 نوعا من النبيذ.
وبحسب التقرير، يقول الزوار إن هناك خمس نساء يقمن يدويا بتدوير 35,000 زجاجة يومياً. ويحتوي القبو على أنواع من النبيذ الفاخر الذي يعود تاريخها إلى 1954، وتضم المجموعة 1.3 مليون قنينة نبيذ. كل واحدة من زجاجات النبيذ لها صفاتها الخاصة وتاريخها غير العادي. تم جمع النبيذ من جميع أنحاء العالم.
ويذكر التقرير أن المجموعة الأكثر شهرة بالقبو هي من نبيذ الراهب دوم بيير التي كانت بحوزة القائد النازي هيرمان غورينغ. وتشمل ما يقرب من 2000 زجاجة.
وأنتجت من العنب في حصاد 1940، وكان القائد النازي قد أخدها من البلدان التي احتلتها النازية، وبعد الحرب أعادها الجنود السوفيات كغنائم حرب، أغلبها استهلك حينها، لكن بعضها لا يزال بالقبو.
في 1950 تم تحويل كهوف التعدين في بلدة “كريغوفا” التي يعود تاريخها إلى القرن 15، إلى أقبية للنبيذ تملكها الدولة.