Palestinian Territory

معايعة تستقبل لجنة مجلس الحرف العالمي

بيت لحم/PNN- استقبلت وزيرة السياحة والاثار رُلى معايعة رئيسة إقليم اسيا والباسيفيك في مجلس الحرف العالمي الدكتورة غادة حجاوي ونائب رئيس مجلس الحرف العالمي لمنطقة غرب اسيا احمد الفارسي كلجنة تحكيمية منتدبة من قبل مجلس الحرف العالمي للقيام بجولة تحكيمية للاطلاع على ما تمتلكه مدينة بيت ساحور المرشحة كمدينة حرفية عالمية، حيث جرى الاستقبال في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم، وذلك في اطار جهود وزارة السياحة والاثار لإدراج مدينة فلسطينية جديدة على قائمة المدن الحرفية العالمية وبعد تقديم الوزارة لملف مدينة بيت ساحور لمجلس الحرف العالمي،

ورحبت معايعة بـ حجاوي والوفد المرافق لها في فلسطين، مؤكدة على اهمية هذه الترشيح والذي سيساهم في تعزيز صمود قطاع الحرفيين الفلسطينيين، وفي تنشيط الحركة السياحية الى فلسطين وخاصة للوفود السياحية التي تهتم بالصناعات التقليدية واليدوية علاوة على فتح المجال لتبني فلسطين لمجموعة اضافية من الانماط السياحية والتي تستهدف فئات سياحية جديدة.

وزيرة السياحة والآثار اوضحت اهمية تحقيق هذا الانجاز الفلسطيني على المستوى العالمي، وخصاصا في ظل ما تمتلكه مدينة بيت ساحور من موروث حرفي تقليدي تأهلها لهذا اللقب، متحدثة عن اهمية العضوية في مجلس الحرف العالمي والتي لها عوائد اقتصادية وسياحية وسياسية مهمه، فمجلس الحرف العالمي يوفر إطارا تنظيمياً متكاملا لجميع الدول التي حازت على العضوية، مما يعني دعم الصناعات التقليدية الحرفية، وتعزيز مشاركات الحرفيين في المؤتمرات والمعارض والاسواق الخارجية الاقليمية والدولية. وتوفير منصة تسويق وترويج للحرفيين حتى يتمكنوا من دخول الأسواق الخارجية، وتبادل الخبرات بين الحرفيين في الدول الاعضاء، وهذا الامر سينقل الحرف الفلسطينية الى إطار عالمي علاوة على أن قيمة هذه الحرف سترتفع محليا بعد زيادة الوعي بجودة هذه الصناعات.

وبدورة فقد أكد اسامة ستيتي ق.أ مدير عام خدمات السياحية في وزارة السياحة والاثار على اهمية الزيارة والتي تأتي بالتعاون مع لجنة اعداد ملف الترشيح والمكون من بلدية بيت ساحور واتحاد الحرف والصناعات التقليدية والمؤسسات ذات العلاقة، حيث يرتكز ملف مدينة بيت ساحور على المشغولات اليدوية التي تتغنى بها هذه المدينة كصناعات خشب الزيتون والصدف وغيرها الكثر، وسيساهم طلب الترشيح في لفت انظار العالم لهذه المدينة المهمة سياحية، خصوصا بعد حصول مدينة الخليل على لقب مدينة حرفية عالمية للعام 2016.

ويعتبر مجلس الحرف العالمي منظمة غير حكومية وتجتمع مرة واحدة كل 4 سنوات فهي لا تهدف للربح وتأسست عام 1964 لتعزيز الزمالة، وتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال الأنشطة المتعلقة بالحرف المدرة للدخل، وتنظيم برامج التبادل، وورش العمل، والمؤتمرات، والندوات، والمعارض- وبشكل عام، لتقديم التشجيع والمساعدة والمشورة للحرفيين في العالم.

Print Friendly, PDF & Email