Morocco

فزّة: حراك الريف يعكس انتكاسة الثقة بين الدولة والمجتمع المغربي

مازال تقرير المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان بخصوص الحَراك الاجتماعي في منطقة الريف يثير الكثير من ردود فعل النخبة المثقفة في المشهد الأكاديمي المغربي، بحيث قال جمال فزة، الباحث في علم الاجتماع، إن "التقرير أقلّ ما يمكن أن يقال عنه إنه ليس جديا ولا محايدا"، مبرزا أن التقرير "تخلّلته أشياء أكدت لي أن الدولة تعرف تحولا في معالجتها للاحتجاجات والغضب الشعبي".

فزة الذي كان يتحدث خلال المائدة المستديرة التي نظمها المركز المغربي للديمقراطية والأمن، مساء الجمعة بمدينة الدار البيضاء، بخصوص تيمة "السياسات الأمنية والاحتجاجات الاجتماعية"، أضاف أن حراك الريف يمكن اعتباره "بروفايل جديد في الانتفاضة"، مؤكدا أنه يميل لاستعمال مصطلح "السياسة الأمنية بدل الحكامة الأمنية، لأن الحكامة تؤشر على وجود ثقة بين الدولة والمجتمع، بينما تفيد السياسة الأمنية بكونها حقل نزاع وتوافقات بين أطراف سياسية فاعلة".

وأوضح أستاذ علم الاجتماع في جامعة محمد الخامس بالرباط أن "الدولة استخفت استخفافا واضحاً بالحراك، حيث اعتبرت أنه خرج عن المنهجية السلمية، في حين تُقرّ منذ البداية بأن هنالك تقديرات سياسية مختلفة"، مشددا على أن "الدولة لا تتعامل بجدية مع الاحتجاجات، إذ يُستثمر المقدس والدين في قمع الاحتجاجات، من قبيل اعتبار أن الحراك لم يستجب مع المبادرات الملكية، ومن ثمة يُبرّر التقرير التدخل الأمني".

اللهجة الحازمة بدت واضحة في مداخلة السوسيولوجي المغربي من أجل دحض كل ما ورد في تقرير شوقي بنيوب، منبها إلى كون الدولة "تعزز الأحقاد تجاهها، حيث تعالج الأشياء بمزيد من تثمين الحقد لدى الناس، في وقت يجب فيه تكريس الثقة بين الدولة والمجتمع"، مستدركا بأن "التقرير تحدث عن كون السلطات لم تتدخل طوال خمسة أشهر، لكنه لم يحدد عدد السكان الذين كانوا يحتجون في تلك الفترة، لأنه يعتبرهم مجرد محرضين، بينما هي انتفاضة عمومية بهذا المعنى".

وتابع الأكاديمي قائلا: "هناك تحول في تدبير الملف السياسي الأمني؛ حيث تحول من الطغاة إلى الأوصياء، أي يتم تدبير الملف عن طريق سلطة الوصي على الناس"، مسجلا أن "معركة اليوم هي معركة الحداثة ضد النكوص. هذا الأخير، الذي يستثمر في المقدس والدولة القوية، لأنه يعتبر أن المخاطر تمس الإطار العام للتوافق؛ أي الدين والملكية".

وعن المجتمع المغربي، قال فزة إنه "عبارة عن عائلات مفككة، يغيب معها مفهوم الرأي العام (Public)، ومن ثمة تسهر السلطة المتعالية على حمايتها من أي شطط أو هجوم، وهو المنطق الذي كرّسه الحزب الإسلامي، على أساس أن الدولة راهنت على الخطاب الوصائي الذي يحمي الأصول المفككة، لكنه لا يخلق أي رأي عام".

وأردف الجامعي ذاته أن "حراك الريف عنوان لانتكاسة الثقة بين الدولة والمجتمع، لأن الدولة لها منطق معين في السياسة الأمنية لا يواكب تطور المجتمع في تدبير مجال الأمن، ما يجعها دولة متعالية، وهو الأمر الذي كرسه خطاب عبد الإله بنكيران من خلال الحديث عن التماسيح والعفاريت، وذلك بغرض خلق إبهام في الدولة وعجز في المجتمع".

Football news:

Nemanja MATIC: I Think Manchester United deserve a place in the Champions League. If we win three games, we will get there
Wycombe reached the championship for the first time in 133 years. Akinfenwa (Yes, that Jock from FIFA) is going crazy-he was personally congratulated by Klopp
Manchester City intends to sign Lautaro, alaba and Coulibaly after the cancellation of the ban on European competitions
Griezmann suffered the first muscle injury of his career. Earlier, Barca players were dissatisfied with the medical staff
Barcelona will lose 100 million euros due to the coronavirus. The club expected to make 200 million euros in profit
Police have opened a case against Ronaldo's 10-year-old son. He was self-driving a jet ski (The Sun)
Lampard on the cancellation of city's ban: I Never hoped that an extra team would get into the Champions League