Morocco

غالي يكشف لـ”فبراير” أسباب الإصابة بكورونا بعد الجرعة الثانية

تدور مناقشات عالمية عدة حول فاعلية اللقاحات ضد كورونا، خاصة بعد إصابة العديد من الأشخاص بالفيروس  التاجي من جديد، بعد تلقيهم اللقاحات بمختلف أنواعها.

وأعلن أمس مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، أن 5800 شخصاً أصيبوا بعدوى “كورونا” رغم تلقيهم جرعتي اللقاح ضد الفيروس، مشيراً إلى أن بعضهم تدهورت حالتهم الصحية كثيراً، ما اضطّر 396 شخصاً منهم إلى دخول المستشفى حيث توفي من بينهم 74 شخصاً.

ويعدّ هذا الإعلان أول مؤشر يصدر عن المركز الطبي الأمريكي المذكور حول مدى فعّّالية اللقاح على أرض الواقع، وهو يشي بأن اللقاحات لا توفّر حماية تامّة من الإصابة بالفيروس ومن يسببه من أمراض شديدة يؤدي بعضها إلى الوفاة.

وبهذا الخصوص أبرز الخبير في الصيدلة الدكتور غالي، أن اللقاحات لا تؤدي مفعولها بشكل فوري، لأن الجسم يحتاج إلى فترة أربعة أسابيع إلى شهر حتى يتمكن من تطوير مناعة بعد أخذ الجرعة الواحدة أو الجرعتين.

وأشار غالي في تصريحه لـ”فبراير” أن بعض الأشخاص بالرغم من تجاوزهم لمدة اكتساب المناعة بعد الجرعتين وهي 4 أسابيع أصيبوا بالمرض، ما يفتح الباب أمام احتمالين الأول كون اللقاح غير فعال أو ان تفاعل جسم الملقح غير إيجابي.

وأبرز غالي أن بعض الدول، عمدت لتجاوز هذه المشكلة بإخضاع الملقحين لتحاليل سريعة بعد أربعة أسابيع من تلقيهم الجرعة الثانية، وذلك للوقوف على نسبة تركيز المناعة في جسمه من عدمها.

ويوضح غالي أن اللقاحات تحمي من المرض وليس من الإصابة، أي أن التطعيم لن يمنع إصابتك بالفيروس، لكن في حال أصبت به، فإن أعراضه ستكون أخف بكثير مقارنة بالشخص الذي لم يجر تطعيمه.

وأضاف غالي أنه نظراً لعدم اليقين بشأن خطر الإصابة بالعدوى، فإن ما يحدث يؤكد أهمية الاستمرار في اتخاذ التدابير الوقائية، وأهمها ارتداء الكمامات، واحترام التباعد الاجتماعي بين الأشخاص وغسل اليدين بشكل متكرر، حتى بعد الحصول على اللقاح.

وستوضح المزيد من الدراسات ما إذا كانت اللقاحات قادرة على الحماية من العدوى أم لا، أي من دخول الفيروس إلى الخلايا البشرية وبالتالي أيضاً من إمكانية نقله إلى الآخرين، وكذلك تحديد مدة المناعة التي يمكن الحصول عليها، وفي غضون ذلك، سيساعد الحقن باللقاح على تخفيف حدة المرض من خلال احتواء التأثيرات الممرضة للفيروس.

Football news:

Father Courtois about Hazard laughing with Chelsea players: Unwise and unprofessional
Neymar about relegation from the Champions League: PSG did everything they could. I am sad, but I am proud of the team
Guardiola's father: I do not rule out that Pep will return to Barca as a coach or adviser
Greenwood is playing his 100th game for Manchester United in 19 years, 217 days. This is a record for the English and the 3rd result in the history of the club
Eden Hazard: I'm sorry. I didn't want to offend the Real Madrid fans. I came here to win
Edouard Mendy was out of work 7 years ago, and now he has taken Chelsea to the Champions League final. When it was tight, a year of training for free
Koeman insists on signing Depay, the Barca management is not sure about the forward