Morocco

هذه دفوعات قانونية وسياسية تكرس محدودية القرار الأوروبي ضد المغرب

هذه دفوعات قانونية وسياسية تكرس محدودية القرار الأوروبي ضد المغرب
كاريكاتير: عماد السنوني
هسبريس - عبد السلام الشامخ

بصيغة “الاتهام” دبج النواب الأوروبيون موقفهم ضد المغرب بشأن قضية المهاجرين القاصرين غير المصحوبين، منتصرين بذلك للجانب الإسباني الذي اشتكى من استغلال الرباط لملف الهجرة في سياق أزمتها مع مدريد؛ بينما يشدد المغرب على ضرورة حصر هذه الأزمة في سياقها الثنائي مع الإسبان.

واتهم البرلمان الأوروبي المغرب باستخدام المهاجرين القاصرين “أداة للضغط السياسي”، داعيا “إسبانيا والمغرب إلى العمل معا بشكل وثيق لإعادة الأطفال إلى عائلاتهم”.

ورفض البرلمان الأوروبي، الخميس، بأغلبية 397 صوتا (صوت 85 ضده وامتنع 196 عضوا عن التصويت) في تصويته على نص اقترحه أعضاء إسبان في البرلمان “استخدام المغرب لضوابط الحدود وللهجرة، وخاصة القاصرين غير المصحوبين بذويهم، أداة للضغط السياسي على دولة عضو في الاتحاد”.

واتهمت مدريد في سياق أزمتها مع الرباط السلطات المغربية باستغلال ملف الهجرة للضغط على الحكومة وأوروبا، عبر فتح الحدود والمعابر في وجه المهاجرين الذين تدفقوا بالآلاف إلى سبتة ومليلية المحتلتين؛ بينما يؤكد محللون أن الخطوة الأوروبية الأخيرة لن تكون ملزمة، ولن تؤثر في مصالح الرباط.

محمد الطيار، المحلل والخبير في الشأن الإستراتيجي، يقر بأن “قرار الاتحاد الأوروبي غير ملزم للمغرب، ويدخل فقط في إطار إبداء رأي، وإعلان عن مساندة عضو استنجد بالاتحاد الأوروبي، بعد أن حشرته الدبلوماسية المغربية في ركن لم يستطع إلى الآن الخروج منه، وظهر أنه لا يستطيع مواجهة المغرب وحده”.

واعتبر الطيار أن “هذا القرار يعد أحد تجليات ضعف الاتحاد الأوروبي ويبين أنه ليس إلا صيحة في واد، وليس له أي تأثير على إصرار المغرب وتمسكه باحترام سيادته الوطنية. ولعل مناوشات الاتحاد الأوروبي مع تركيا، طيلة السنوات الماضية، تبين إلى أي حد انتشر الضعف والوهن في جسم هذه المنظمة”.

وشدد في تصريح لهسبريس على أن الانقسام الأوروبي تجاه العقوبات ضد تركيا، سواء كانت سياسية أو اقتصادية، يعتبر أكثر تجليات هذا الضعف؛ فحين تجتمع المؤسسات الأوروبية لتتخذ قرارا بشأن العقوبات ضد تركيا سرعان ما ينفض الاجتماع دون الخروج بقرار واضح.

وأوضح الخبير في العلاقات الدولية أن “المتتبع لواقع الاتحاد الأوروبي يلمس أن منظمة القارة العجوز تعيش وضعا يزداد ضعفا يوما بعد يوم، وخير دليل على ذلك طريقة تدبير أزمة “كورونا” التي كشفت بشكل ملحوظ ضعفه في التصدي للفيروس”.

وتابع الطيار في شرحه لهسبريس: “الأمر وصل إلى أن تعمد دول أعضاء في الاتحاد إلى سرقة الشحنات القادمة من الصين؛ فدولة التشيك تعمد إلى سرقة شحنة تضم 680 ألف قناع وأجهزة للتنفس، كانت موجهة من الصين لدعم إيطاليا لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد في ظل عجز الاتحاد الأوروبي المفضوح، وتعمد إيطاليا بدورها إلى سرقة شحنة تخص تونس”.

وقال الخبير ذاته بأن “إسبانيا نفسها تضررت من عجز الاتحاد الأوروبي، فهي ثاني أكثر بلد تضررا من انتشار “كورونا” في أوروبا بعد إيطاليا، حيث عبر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، على حسابه، عقب مشاركته في اجتماع قادة الاتحاد، بشكل وضح فيه امتعاضه من مخرجات اللقاء وعن ضعف الاتحاد.

لذلك، فإن قرار الاتحاد الأوربي المتعلق بالمغرب يندرج ضمن سلسلة من مظاهر ضعف السياسات الوحدوية الأوروبية مقابل تزايد النزعات الوطنية والقومية، ناهيك عن الاختلال المالي والاقتصادي بين دول الاتحاد، كما يقول الطيار.

وشدد المتحدث على أن “الاتحاد الأوروبي ترك إسبانيا تواجه وحدها فيروس “كورونا”، حيث أوضح سانشيز من خلال حسابه أن “الاتحاد الأوروبي لم يخرج بنتيجة من الاجتماع، وأنه لم يقدم شيئا بخصوص المساعدة والمكافحة المشتركة”.

لذلك، يوضح الطيار أن “قرار الاتحاد الأوروبي الصادر الخميس، المنحاز إلى اسبانيا في صراعها مع المغرب، دليل آخر على تراجع هذه المنظمة، ويدخل في إطار الكلام المنمق الذي ترجمه ضعفها في التعاطي مع فيروس “كورونا””.

إسبانيا البرلمان الأوروبي المهاجرون القاصرون سبتة ومليلية

Football news:

Bayern are Interested in Anthony from Ajax and Gakpo from PSV. The first one costs 32 million euros, the second-25-30 million
Koeman about Depay's 1st goal for Barca in a friendly match: Memphis played well, he is important for us
Julian Nagelsmann: Other clubs not from Germany have more money for transfers than Bayern
Kane believes that Tottenham will sell him in the summer to earn funds for investing in the team
Pavel Nedved: Ronaldo will stay at Juventus. Dybala's agent will be in Turin next week
Wijnaldum about Liverpool fans: Sometimes I felt that I was not appreciated and loved enough
Nagelsmann, pig, get lost in Munich-1860. About 20 fans insulted the coach of Bayern