Morocco

حصريا: كنت شاهدا حينما مات الشاب الذي اتهم الأمن بقتله

كشف أحد شهود عيان تفاصيل جديدة حول وفاة شاب اتهمت أسرته مصالح الأمن الوطني بالوقوف وراء وفاته يوم أمس السبت باحد شواطئ مدينة طنجة.

وقال الشاهد في تصريح خص به ‘فبراير’، بأنه كان حاضرا وقت وفاة الضحية، مؤكدا أنه اتصل به شخص لأخد دراجة صديقه كانت محتجزة عند الشرطة، وحينما استفسرا عن صاحبها قيل لهم أنه سمح في دراجته وهرب صوب الشاطئ، متبوعا بعناصر الأمن الوطني.

وأضاف نفس المتحدث أن صديقه كان ينادي الضحية الذي عاينه وهو في الماء، غير أنه أبى الخروج لأنه كان خائفا من اعتقاله من طرف رجال الأمن الوطني.

وأوضح الشاهد أن رجال الأمن غادرا الشاطئ حينما كان الشاب يسبح هاربا من قبضتهم، وقام صديقه بعد ذلك بالسباحة نحوه، فوجده لازل على قيد الحياة، ولما تم اخراجه لفظ أنفاسه الأخيرة.

وكان مصدر امني مطلع كذب نبأ توقيف الشاب ” محمد ياسين . م ” من طرف عناصر شرطة ولاية امن طنجة، موضحا ان وقائع وحيثيات هذه القضية كلها مضمنة في محاضر رسمية، تم الاستماع فيها لصديقين للشاب المتوفي كانا معه طيلة ليلة الحادث الى غاية قيام احدهما باخراجه من البحر ومن ثم حمله من طرف سيارة الاسعاف نحو مستشفى محمد الخامس الجهوي.

وأضاف نفس المصدر ان محاضر الاستماع في هذه القضية تضمنت ايضا تصريحات عناصر القوات المساعدة العاملة بالشاطيء، التي شهدت على هذه الوقائع، لحظة فراره نحو الشاطىء والغوص في البحر.

وأضاف المصدر الامني ان الابحاث لازالت متواصلة من طرف ولاية امن طنجة في هذه القضية باشراف مباشر من النيابة العامة المختصة.

وكانت أسرة الشاب ياسين في مدينة طنجة، قد وجهت أصابه الاتهام لرجال الحموشي، بعد أن ألقوا القبض عليه صباح اليوم.

وقال أخ الضحية، خلال تصريح له مع “فبراير”، إنه مازال تحت تأثير الصدمة، بعد أن تلقى خبر وفاة شقيقه البالغ من العمر 24 سنة، مؤكدا أن الشرطة هي من تسببت في وفاته.

وصرح شقيق ثان للضحية، في حديث له مع “فبراير”، إن الشرطة خرجت بتقرير يؤكد أن الشاب وجد جثة هامدة في إحدى شواطئ مدينة طنجة.

ومن جهته أكد شاهد عيان، أنه رأى الضحية في الساعة الخامسة بعد الزوال، بين أيدي رجال الشرطة، وهم يقودنه إلى مخفر الشرطة، داعيا الحموشي إلى التحقيق في الأمر، وإنصاف اسرة الشاب المتوفي.

وكانت أسرة قد اتهمت رجال الحموشي بقتل ابنهم، بعد أن ألقوا القبض عليه صباح يوم أمس السبت

وقال أخ الضحية، خلال تصريح له مع “فبراير”، إنه مازال تحت تأثير الصدمة بعد أن تلقى خبر وفاة شقيقه البالغ من العمر 24 سنة، مؤكدا أن الشرطة هي من تسببت في وفاته.

وصرح شقيق ثان للضحية، في حديث له مع “فبراير”، إن الشرطة خرجت بتقرير أن الشاب وجدة كجثة هامدة في إحدى شواطئ مدينة طنجة.

ومن جهته أكد شاهد عيان، أنه رأى الضحية في الساعة الخامسة بعد الزوال، بين أيدي رجال الشرطة، وهم يقودنه إلى مخفر الشرطة، مطالبا من الجموشي التحقيق في الأمر، ونصف حق الشاب المتوفي.

تقرؤون أيضا

http://الحموشي: لم نقتل شاب طنجة لكن المخدرات والتهور السبب

اسرة طنجاوية: البوليس قتل ابننا والجيران: رجاء الحموشي حقق في القضية وانصفنا

أمن طنجة: لم نقتل محمد ياسين وهذا بالضبط ما جرى

Football news:

Milan - the first club to have 3 players born after January 1, 1999 scored in a Europa League/Champions League match
Zenith is necessary to protect the Semak. He can become as much of a legend as Semin is to Loco. Sabitov about the coach of St. Petersburg
Morelos scored the 21st goal in European competition for Rangers, repeating Mccoist's record
Tottenham were the first Premier League clubs to lose in the European Cup season
Arsenal have not conceded at home for the first time since July 1. Goalkeeper Runarsson made his debut for the Londoners
Sandro Tonali: Milan on the crest of a wave. The Rossoneri shirt is pressing, but I'm getting in shape
Kadyrov's adviser hit the judge in the groin, and his son was dismissed from Akhmat and banned for three years. At first they all denied