سمحت السلطات القضائية في فرنسا للفنان المغربي سعد المجرد بالعودة، بشكل مؤقت، إلى المغرب تزامنا مع مناسبة عيد الأضحى، إذ وصل إلى الرباط، اليوم الخميس، قادما إليها من باريس.

ونشر الفنان البشير عبدو، صورة تجمعه مع ابنه سعد وزوجته نزهة الركراكي، حيث علق عليها بالقول: “مرحبا بيك ابني حبيبي في بيتك، وسط عائلتك وفي أحضان بلدك”.

وحسب متابعين للملف فإن سماح القضاء الفرنسي للمجرد بالعودة مؤقتا للمغرب وإعادة جواز سفره إليه، هو مؤشر مهم على أن ملفات قضايا الاعتداء الجنسي المفتوحة ضده في فرنسا في طريقها نحو الطي النهائي بعد تبرأته من تهمة الاغتصاب في وقت سابق.