يرى المخرج المغربي علي الصافي، عضو لجنة تحكيم المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، في دورته 18، أن الأفلام المغربية تعرف تطورا مع الجيل الجديد، ويمكنها حتى المنافسة على جوائز بحجم جوائز مهرجان مراكش.

واعتبر علي الصافي أن الجيل الجديد، من المخرجين، يعد بمستقبل سينمائي زاهر، مشيرا إلى أن هناك أسماء ستكون مميزة لكنها حاليا غير معروفة في المغرب، عكس دول أخرى حيث تعرض أفلامهم.

وكشف علي الصافي أنه قريب من إصدار فيلم وثائقي جديد، ثمرة عشر سنوات من البحث، حول أرشيف الابداع الفني بالمغرب في السبيعينيات، ويرتقب عرضه في مهرجان برلين.

ويعتبر علي الصافي، المغربي الوحيد في لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لمهرجان مراكش في دورته الحالية، والتي ترأسها الممثلة والمنتجة الاستكلندية تيلدا سوينتون.