Morocco

نقابة تطالب بمراجعة التعويضات “الهزيلة” التي توصل بها رؤساء مراكز الامتحان

أبدى المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالرباط، احتجاجه الشديد على ما وصفه ىإقصاء الأطر المكلفة بالحراسة والمداومة والكتابة في امتحانات الباكالوريا من تعويضات هذا الاستحقاق الوطني إسوة بمسؤولي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة والمديريات الإقليمية التابعة لها.

وطالبت رفاق الادريسي بمراجعة التعويضات الهزيلة التي توصل بها رؤساء مراكز الامتحان من خلال الرفع منها بما يتماشى وحجم المهام الجسيمة المنوطة بهم باعتبارهم المسؤولين الفعليين لتدبير امتحانات الباكالوريا.

وقال المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، في بيان توصل “فبراير” بنسخة منه، بانه يتابع “بقلق شديد الوضع التدبيري للشأن التربوي والتعليمي إقليميا وجهويا، حيث وكعادتها سارعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الرباط سلا القنيطرة إلى التبجح والاحتفال بالنجاحات والانجازات التي حصدتها خلال هذا الموسم الدراسي خصوصا خلال امتحانات الباكالوريا لدورة 2020 وإعلانها التفوق في تصوير الدروس وإنتاج الموارد الرقمية”.

وأضاف البيان أن “الغريب في الأمر هو أن الميديرية نسبت هذه النجاحات إلى مسؤوليها في الوقت الذي قدمت الأطر الإدارية والتربوية الغالي والنفيس من الجهد والوقت والتضحية بالحياة والأرواح من أجل إنجاح الاستحقاق الوطني لامتحانات الباكالوريا رغم المخاطر الصحية المحدقة بالعمليات المرتبطة به جراء تفشي وباء كوفيد 19 ،والعشوائية والارتجالية التي طبعته في ظل عدم تخصيص الامكانيات المادية واللوجيستيكية الكافية وجعل رؤساء مراكز الامتحان في الواجهة الأمامية للصراع، ناهيك عن إجبار الأساتذة على تصوير الدروس وانتاج الموارد الرقمية سواء خلال فترة الامتحانات أو خلال فترة العطلة بدون أي تعويض مادي”.

وأوضحت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي بالرباط، أنه وفي الوقت الذي انتظرت فيه هذه الأطر الالتفاتة والتقدير نالت العديد منها الانذارات والتوبيخات سواء خلال فترة الامتحانات أو بعد الانتهاء منها، حيث وصل الأمر إلى حد الاعفاء من المهام كما وقع مع مدير الثانوية التأهيلية صلاح الدين الأيوبي بسلا…كجزاء على تضحياتها الجسام ونكرانها للذات في تأدية مهامها.

وقالت في ذات البيان أنه “وأمام سخاوة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة الرباط سلا القنيطرة في إغداق مسؤوليها بتعويضات سمينة بدعوى الاشراف على ورش تدبير الامتحانات ،لم تنال الأطر المكلفة بالحراسة والمداومة والكتابة بمراكز الامتحانات بمديرية الرباط ولا درهما واحدا كتعويضات عن الأعباء النفسية والصحية والمهنية باستثناء بعض المبالغ الهزيلة التي توصل بها رؤساء مراكز الامتحان التي لا ترقى إلى مستوى التعويضات عن المهام الجسيمة المنوطة بهم، مما يعمق منظومة التمييز بين مهني القطاع الواحد ويرفع منسوب الحگرة والاستغلال وهو الأمر الذي يتأكد بين الفينة والاخرى وما حرمان الأساتذة المتدربين المفروض عليهم التعاقد فوج 2020 من منحة التكوين لشهر يوليوز على هزالتها التي تزامنت مع عيد الأضحى المبارك، لخير دليل على هذا الأمرص”.

وكشف نفس المكتب الاقليمي عن قلقه مما نعته ب’التعاطي السلبي مع العديد من الملفات أهمها ملف عاملات وعمال الحراسة والنظافة والطبخ والإطعام المدرسي حيث لازلت هذه الفئة ترزح تحت وطأة الاستغلال من طرف الشركات المشغلة (حياة نيگوص، شروق…) التي لا تحترم الشروط الواردة في دفتر التحملات موضوع الصفقات (الحد الأدنى للأجر، التصريح بالأيام الفعلية للعمل لدى CNSS ، احترام عدد الساعات القانونية للعمل، منحة الأقدمية، العطل الأسبوعية والسنوية..)’ على حد تعبير البيان.

من جانب أخر، أعلن المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي تضامنه المطلق مع ضحايا التعسف والانتقام خلال محطة الامتحانات وكذا الأساتذة المتدربين المفروض عليهم التعاقد فوج 2020 الذين تم حرمانهم من منحة شهر يوليوز، ومطالبته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة بالصرف الفوري لهذه المنحة، داعيا  الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط سلا القنيطرة إلى إلزام الشركات النائلة لصفقات الحراسة والنظافة والطبخ والإطعام المدرسي، لاحترام الشروط الواردة في دفتر التحملات.

وطاب ذات المكتب من المديرية الإقليمية بالرباط إلى إلزام شركة حياة نيگوص بأداء تعويضات العطلة السنوية لعاملات وعمال الحراسة والنظافة، وكذا شركة شروق بأداء أجرة شهر يوليوز وغشت لفائدة عاملات وعمال الطبخ والإطعام المدرسي التي طالما تم حرمانهم منها كل سنة ضدا على كل القوانين.

وكشف فرع الجامعة الوطنية عن مدى استعداده لخوض كل أشكال النضال المفضي لاسترجاع كرامة الشغيلة التعليمية بإقليم الرباط، داعيا جل مكونات الشغيلة التعليمية ومعها كل المناضلات والمناضلين من أجل رص الصفوف والانخراط الفعلي في العمل النقابي دفاعا عن الحقوق وصونا المكتسبات.

Football news:

Liverpool and Everton scored 6 points after 2 rounds of the Premier League. This is the first time since 1993
Lampard on 0:2 with Liverpool: a Serious mistake by Kepa. Without red and with a penalty scored, it would have been 1-1
Mane on Kepa's mistake: Knew he would have few options when he got the ball. He made a mistake, I scored
Will bale be revived at Tottenham?
Tiago broke the Premier League record with 75 assists per half - time-more than any Chelsea player in the entire match
Kroos on captains: Ramos is the best possible option
This is the first time Jorginho has not scored a penalty for Chelsea. Allison hit the first 11-yard shot for Liverpool