شهد القسم الداخلي لثانوية القدس الاعدادية بجماعة تيسينت طاطا، الأسبوع الماضي إصلاحات شملت مراقد النزيلات والنزلاء، وكذا إعادة تهيئة المرافق الصحية وإصلاح الصنابير وسخانات الماء اللازمة في الظروف الباردة التي تعرفها المنطقة في هذه الآونة.

الإصلاحات جاء بتظافر جهود إدارة المؤسسة وجمعية آباء وأولياء تلاميذ المؤسسة وبإشراف مباشر من المدير الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، التي قامت ببعث لجنة ومكتب الدراسات لمعاينة وتشخيص ما تحتاجه المؤسسة من تدخلات عاجلة لتهيئة الظروف المناسبة لتمدرس المتعلمين بالقسم الداخلي.

وحسب المعطيات الأولية والصور التي حصلت عليها الجريدة من داخل الداخلية، فقد تم إصلاح قرابة % 70 من الوضعية السابقة، التي أثارت جدلا بعد تداول صور للصنابير والمرافق الصحية والباب الرئيسي للمؤسسة نوافذ غرف المراقد.

هذا وقد اعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا، في بلاغ لها يتوفر الموقع على نسخة منه، أن القسم الداخلي لثانوية القدس الإعدادية سيخضع للتأهيل الشامل لكافة مرافقه برسكم ميزانية 2020، وستتم الأشغال هذه السنة 2021، مضيفا أن الأشغال مستمرة لإحداث داخلية جديدة إلى جوار داخلية القدس بمعايير حديثة وسيتم تسليمها في القريب العاجل.